صقور إخوان مصر «يختطفون» الجماعة

صقور إخوان مصر «يختطفون» الجماعة

أطاحوا قيادات الخارج «التاريخية»... وبديع يقود من السجن
الثلاثاء - 21 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 20 ديسمبر 2016 مـ
إبراهيم منير مسؤول التنظيم العالمي للإخوان في الغرب («الشرق الأوسط») - محمود عزت القائم بأعمال المرشد («الشرق الأوسط»)

أطاح كوادر الجناح المتشدد لجماعة «إخوان مصر» المعروفون باسم «الصقور» بقياداتها التاريخية في الخارج، في اجتماع لمجلس الشورى العام، وهو أعلى هيئة تشريعية في التنظيم، رجح معنيون بشؤون الجماعة أن يكون قد تم عبر تقنيات التواصل الحديثة.

وتقدمت لجنة أشرفت على عمل الجماعة خلال العام الماضي باستقالتها وانتخبت قيادة جديدة أبقت في عضويتها على القيادات التاريخية داخل السجون مؤقتًا، ويتقدمهم الدكتور محمد بديع المرشد العام للجماعة.

وقال محمد منتصر المتحدث باسم «إخوان مصر» المحسوب على جناح محمد كمال، الذي قتل خلال عملية أمنية في مصر مؤخرًا، إن مجلس شورى الجماعة، اجتمع في القاهرة أمس، في خطوة اعتبرتها قيادات سابقة محاولة لاختطاف تمثيل الجماعة وتعميق انقسامها.

ومنذ الإطاحة بجماعة الإخوان من السلطة عقب ثورة 30 يونيو 2013، تصدعت البنية التنظيمية للجماعة تحت وطأة الضربات الأمنية، وانقسمت إلى جناحين رئيسيين؛ جناح محسوب على القيادي التاريخي محمود عزت نائب مرشد الإخوان، القائم بأعماله منذ القبض على المرشد العام، وجناح محمد كمال الذي يتبنى أفكارًا راديكالية في مواجهة الأزمة الأكثر عنفًا في تاريخ التنظيم الذي يمتد لنحو قرن من الزمان.

وقال منتصر إن مجلس الشورى العام انتخب أعضاء جددًا في مكتب إرشاد مؤقت للجماعة تحت اسم «المكتب العام لجماعة الإخوان المسلمين»، في خطوة تعمق الانقسام. ورجح مراقبون أن تلقى هذه التطورات ردود فعل من قيادات الجماعة المسجونين، وعلى رأسهم مرشد الإخوان، وتوقعوا أن يعلق بديع أو قيادي آخر من قيادات المكتب على تلك التطورات خلال جلسات محاكمتهم.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو