318 ورشة في الكتابة والتأليف والرسم والإنتاج المرئي بمهرجان «حكايا»

318 ورشة في الكتابة والتأليف والرسم والإنتاج المرئي بمهرجان «حكايا»

تنظمه «مسك الخيرية» في شرق السعودية
الاثنين - 20 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 19 ديسمبر 2016 مـ
مشاركون من مختلف الأعمار في ورشة الرسم ({الشرق الأوسط})

خصصت مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية»، 318 ورشة عمل في الكتابة والتأليف والرسم وصناعة الأنميشن والإنتاج المرئي، إضافة إلى عروض مسرحية وأفلام قصيرة، لزوار الدورة الثالثة من مهرجان «حكايا مسك» الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» في مركز معارض الظهران بالمنطقة الشرقية، اعتبارًا من الأربعاء المقبل.
وتسعى مؤسسة مسك الخيرية من فعاليات المهرجان إلى نشر ثقافة الإبداع وتطوير أساليب التعبير وطرح الأفكار لدى الشباب، وتشجيع المواهب وتمكينها، وترسيخ الهوية السعودية الحضارية، وبث قيم المجتمع العليا في أوساط الشباب بمحتوى تثقيفي. ويفتح المهرجان أبوابه يومي الأربعاء والخميس المقبلين خلال الفترة الصباحية لطلاب المدارس والجامعات، فيما ستكون الفترة المسائية مفتوحة للعامة حتى يوم السبت المقبل.
وبحسب «مسك»، بلغ عدد المشاركات من مشاريع سعودية ناشئة ومتوسطة وأفراد موهوبين في مجالات التعليم والثقافة والإعلام، نحو 100 مشاركة، سيعملون على إقامة ورش عمل متخصصة، ورسم وإلقاء حكايا متنوعة من خلال فقرة حكايا شباب، وكذلك تقديم عروض مسرحية وبث أفلام، وعرض منتجات إبداعية في منصات تفاعلية متعددة، يأتي في مقدمتها 4 أقسام إبداعية تهدف إلى تنمية مهارات الكتابة، والرسم، وصناعة الرسوم الكرتونية «الأنميشن»، والإنتاج المرئي، كما ستكون التضحيات التي قدمها المرابطون على الحد الجنوبي للمملكة العربية السعودية حاضرة في قصص من عايشوا تلك التجربة من عدد من الإعلاميين الذين كانوا هناك.
وتشتمل الفعاليات على قسم حكايا شباب، المتمثل في جلسات لسرد القصص في مجالات متعددة وبطرق مشوقة ومتنوعة من قبل شباب كان لهم الريادة في وسائل التواصل الاجتماعي لنقل المعرفة عبر أساليبهم الخاصة، في حين سيكون الأطفال على موعد مع قسم المؤلف الصغير، والذي من شأنه إلهامهم ثقافيًا ومعرفيًا عبر استخدام تطبيقات تساعدهم في صناعة القصة، بدءًا من الفكرة حتى النشر، إضافة إلى سوق حكايا الذي يضم قصصًا وروايات وأدوات رسم وتقنيات تحريك وتصوير جميعها متاحة للعرض والاقتناء، في حين سيقدم معرض «حكايا تك» أحدث التقنيات الرقمية والأجهزة الحديثة في مجالات عرض الحكايات وصنعها.
وتعكس إقامة فعاليات حكايا مسك للمرة الثالثة في المنطقة الشرقية بعد أن عقدت في الرياض والمنطقة الغربية خلال الأشهر الماضية، حرص مؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز «مسك الخيرية» على توسيع دائرة الاستفادة في مناطق متنوعة في السعودية مما يقدمه «حكايا مسك» من إلهام وتحفيز وتمكين للشباب، بدءًا من استقطاب المواهب الشابة ودعمها وتمكينها لتقديم إبداعاتها في مجالات ضرورية لتنمية المجتمعات مثل التعليم والثقافة الإعلام، وصولاً إلى زوار الفعاليات، الذين سيكونون على موعد مع منصات تفاعلية من شأنها إلهامهم ومساعدة الشباب منهم خصوصًا في إطلاق طاقاتهم في ما يرغبونه من مجالات والمساهمة مستقبلاً في تنمية الوطن. كما توفر «حكايا مسك» أرضية خصبة لاكتشاف مواهب الشباب السعودي وتطويرها، إلى جانب ربط التقنية بالقصص التفاعلية المفيدة من خلال تطوير آليات عرضها، وكذلك إحياء التراث المحكي وإعادة إنتاجه رقميًا ليصبح في متناول أجيال المجتمع، وصناعة المحتوى الترفيهي ضمن قيم هادفة لفئة الشباب، والتعريف بالتراث القصصي المحلي والعالمي، وإكساب الشباب المهارات والخبرات، من خلال التواصل من ذوي الخبرة والاختصاص.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة