قمة التواصل الاجتماعي.. 2500 شخصية و50 جلسة في دبي

قمة التواصل الاجتماعي.. 2500 شخصية و50 جلسة في دبي

الدورة الثانية تبحث فرص وتحديات التوظيف
الثلاثاء - 13 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 13 ديسمبر 2016 مـ

تنطلق اليوم في مدينة دبي الإماراتية فعاليات الدورة الثانية لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب، بمشاركة أكثر من 2500 شخصية من المؤثرين العرب، والتي تبحث فرص وتحديات توظيف مجالات التواصل الإيجابي عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أجل تحقيق صالح المجتمع سواء، بالترويج للفكر الإيجابي أو تشجيع أفراده على تطوير محيطهم الاجتماعي إلى الأفضل.
وتعقد القمة التي تقام برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على مدى يومين، يشارك في القمة ما يقارب 54 متحدثًا، كما يشهد اليوم الأول للقمة حفل تكريم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب لعام 2016، والهادفة إلى تكريم إبداعات الأفراد والمؤسسات في عدد من الفئات المختلفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وبحسب المعلومات الصادرة أمس من القمة فإن أجندة فعاليات القمة تتضمن 50 جلسة تتناول مواضيع تُركز على القيم الإیجابیة كأسلوب تواصل، وتأثیر منصات التواصل الاجتماعي على الإنسانية، وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي للتغلب على التحدیات، بالإضافة إلى مواضيع تتعلق بكيفية التأثير عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.
إضافة إلى «حلقات التواصل الاجتماعي» التي تقدم مفهومًا تنظيميًا وتفاعليًا جديدًا خارجا عن القالب التقليدي المعروف ويشارك فيها شخصيات مؤثرة ومُلهمة، وستتناول موضوعات متخصصة ذات أبعاد وثيقة الصلة بواقع ومستقبل شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، بالإضافة إلى «مسرح القمة» الذي سيتيح للحضور التعرف على الاتجاهات غير التقليدية التي تشهدها منصات التواصل الاجتماعي، ويتسنى لهم التعرف عليها عن قرب، إضافة إلى توفير مساحة لهؤلاء المؤثرين للتواصل مع الجمهور بشكل أفضل، وعرض مواهبهم ومهاراتهم، إلى جانب الكثير من الجلسات والفعاليات التفاعلية الأخرى.
وضمن فعاليات القمة تأتي مبادرة «نبضات» الهادفة إلى تفعيل العمل الإنساني عبر وسائل التواصل الاجتماعي على المستوى العربي، و«مساء التسامح» الذي يشهد مشاركة الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الدولة للتسامح في الإمارات، وبحضور 100 شخصية من المؤثرين ورواد شبكات التواصل الاجتماعي، للخروج بأفكار لتعزيز «قيم التسامح على وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي».
وستشهد القمة أيضًا إطلاق «نبذة عن تقرير الإعلام الاجتماعي العربي 2017»، الذي يقدم نظرة شاملة عن واقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وذلك من خلال رصد كافة توجهات مشهد التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وتقديم نبذة عن استخدام قنوات التواصل الاجتماعي في مختلف الدول العربية، وينتظر أن تشهد القمة الإعلان عن مبادرة ستساهم في تعزيز ساحة التواصل الاجتماعي في الإمارات والعالم العربي.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة