ارتفاع حصيلة تفجيري إسطنبول إلى 44 قتيلا

ارتفاع حصيلة تفجيري إسطنبول إلى 44 قتيلا

الاثنين - 13 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 12 ديسمبر 2016 مـ

ارتفعت حصيلة ضحايا تفجيري اسطنبول اللذين وقعا مساء أول من أمس (السبت) الى 44 قتيلا على الاقل، حسب حصيلة نشرتها وزارة الصحة ونقلتها وسائل الاعلام التركية.

وقال وزير الصحة رجب اكداغ امام البرلمان في انقرة "من المؤلم جدا ان نخسر 36 من شرطيينا وثمانية من مدنيينا في هجوم دموي".

ووقع التفجيران المتزامنان احدهما بواسطة سيارة مفخخة والثاني انتحاري، مساء السبت بفارق دقيقة قرب ملعب نادي بشيكتاس لكرة القدم.

وأعلنت مجموعة صقور حرية كردستان المتشددة القريبة من حزب العمال الكردستاني يوم أمس (الاحد) مسؤوليتها عن هذا الهجوم المزدوج.

وكانت تركيا قد أعلنت عن مقتل 38 شخصًا، بينهم 30 من أفراد الشرطة وإصابة 155 آخرين كحصيبة أولية للتفجيرين، فيما قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اننا «لن نترك الإرهابيين (السفلة) يسرحون ويمرحون في البلاد، سنطاردهم ونلاحقهم حتى القضاء على آخر عنصر ينتمي إلى المجموعات الإرهابية التي تهدد أمننا وسلامتنا، وسيدفعون ثمن إجرامهم باهظًا».

وقال نائب رئيس الوزراء المتحدث باسم الحكومة التركية، نعمان كورتولموش، في مقابلة تلفزيونية أمس: "إن التفجيرين تما عبر سيارة مفخخة وانتحاري فجّر نفسه، وأن السيارة المفخخة استهدفت حافلة كانت تقل أفراد الشرطة، بعد ساعتين من انتهاء مباراة في الدوري التركي بين بيشكتاش، الذي يعد من أكثر أندية تركيا جماهيرية، ونادي بورصة سبور، فيما قام انتحاري بعد 45 ثانية بتفجير نفسه في حديقة ماتشكا القريبة من ملعب فودافون أرينا الخاص بنادي بيشكتاش. وقال كورتولموش إن «التفجيرين استُخدم فيهما ما بين 300 و400 كيلوغرام من المتفجرات».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة