تركيا تعلن أن تدخلها في سوريا لا يرتبط بالوضع في حلب

تركيا تعلن أن تدخلها في سوريا لا يرتبط بالوضع في حلب

الأربعاء - 8 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13889]

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم، اليوم (الأربعاء)، في حديث مع وكالة الأنباء الروسية «إنترفاكس» أن التدخل التركي في سوريا غير مرتبط بالوضع في حلب ولا يهدف إلى «تغيير النظام» في دمشق.

وقال يلديريم الذي التقى أمس في موسكو نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف، واستقبله الرئيس فلاديمير بوتين إن «عملية (درع الفرات) غير مرتبطة بتاتًا بما يحصل في حلب ولا (الرغبة) في تغيير النظام في سوريا». وأوضح أنّ هذه العملية «لها هدف واحد: القضاء على كل العناصر الإرهابية الموجودة في المنطقة وفي مقدمها تنظيم داعش».

وفي نهاية نوفمبر (تشرين الثاني)، أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنّ العملية التركية التي أطلقت نهاية أغسطس (آب) في شمال سوريا، ترمي إلى التخلص من «نظام الطاغية الأسد» مما أثار استياء موسكو.

وبعد يومين طلبت روسيا إيضاحات بشأن تصريحاته، فتراجع إردوغان مؤكدًا أن التدخل التركي يستهدف «المنظمات الإرهابية».

وقال يلديريم اليوم: «إن مصير عدة مجموعات عرقية في سوريا هو على الأرجح أهم بكثير من مصير شخص واحد هو بشار الأسد». وأشاد ببدء «حقبة جديدة» في العلاقات بين موسكو وأنقرة التي تحسنت منذ الصيف بعد أزمة دبلوماسية خطيرة نجمت عن إسقاط الطيران التركي لمقاتلة روسية في نوفمبر 2015، على الحدود التركية - السورية.

وأكد يلديريم لوكالة أنباء «ريا - نوفوستي» الروسية العامة: «في هذه المرحلة نتفاهم بشكل أفضل أكثر من أي وقت مضى»، موضحًا أن لدى روسيا وتركيا «مقاربة مشتركة» لإيجاد حل للأزمة السورية. وأوضح أن أنقرة «تبذل كل ما في وسعها لإجراء اتصالات بين ممثلي المعارضة السورية وروسيا»، مضيفًا أنه تم تحقيق «نتائج جيدة جدًا» في هذا المضمار.


اختيارات المحرر

فيديو