الأمن والتنمية يتصدران القمة الخليجية

الأمن والتنمية يتصدران القمة الخليجية

خادم الحرمين يحذر من تحالف الإرهاب والطائفية والتدخلات.. وملك البحرين يدعو لأعلى درجات التكامل
الأربعاء - 8 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 07 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13889]
قادة دول مجلس التعاون الخليجي في صورة جماعية قبيل الجلسة الافتتاحية لقمة المجلس الـ37 في المنامة أمس (تصوير: بندر الجلعود)

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أن الأحداث الإرهابية والصراعات الداخلية التي تعاني منها بعض البلاد العربية، جاءت «نتيجة حتمية لتحالف الإرهاب والطائفية والتدخلات السافرة، مما أدى إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها».

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز، خلال كلمته أمس في الجلسة الافتتاحية لقمة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة ويتصدر الأمن والتنمية اهتماماتها، إن المنطقة العربية تعاني «من ظروف بالغة التعقيد، وما تواجهه من أزمات تتطلب منا جميعًا العمل سويًا لمواجهتها والتعامل معها بروح المسؤولية والعزم، وتكثيف الجهود لترسيخ دعائم الأمن والاستقرار لمنطقتنا، والنماء والازدهار لدولنا وشعوبنا».

وكان العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة قد افتتح القمة، ودعا في كلمته أمامها إلى «أعلى درجات التعاون والتكامل، ليحافظ مجلسنا على نجاحه المستمر ودوره المؤثر على الساحة العالمية».

بدوره، قال الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت: «إننا نواجه جميعًا تحدي الإرهاب الذي يستهدف أمننا واستقرارنا وسلامة أبنائنا؛ بل وأمن واستقرار العالم بأسره، الأمر الذي يتطلب منا مضاعفة عملنا الجماعي لمواجهته ومواصلة مساعينا مع حلفائنا لردعه».

وتستكمل اليوم في قصر الصخير أعمال القمة الـ37 لقادة مجلس التعاون الخليجي. كما تشهد البحرين انعقاد القمة الخليجية - البريطانية التي تشارك فيها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي التي أكدت أمس التزام بلادها أمن الخليج الذي عدته، خلال لقائها عسكريين بريطانيين في القاعدة البحرية البريطانية بالبحرين، {من أمن بريطانيا}.
....المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة