لبنان: مقتل جندي وجرح آخر في هجوم على حاجز عسكري في الشمال

لبنان: مقتل جندي وجرح آخر في هجوم على حاجز عسكري في الشمال

قهوجي: الجيش سيبقى بالمرصاد لكل العابثين بالأمن
الثلاثاء - 7 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 مـ

قتل جندي في الجيش اللبناني وجرح آخر، في هجوم نفذه مسلّحون مجهولون على حاجز للجيش داخل بلدة بقاعصفرين، في منطقة الضنية (شمال لبنان)، ما استدعى استنفارًا أمنيًا وإجراءات مشددة فرضتها وحدات من الجيش التي نفّذت عمليات دهم بحثًا عن مرتكبي الجريمة. وشدد قائد الجيش العماد جان قهوجي على أن «الجيش سيبقى بالمرصاد لكل العابثين بالأمن».
وأفادت معلومات أمنية بأن الهجوم «نفذه مسلّحون مجهولون قبل منتصف ليل الأحد، على خلفية توقيف الجيش أحد المطلوبين المشتبه بانتمائه لإحدى المجموعات الإرهابية». وقد نعت قيادة الجيش الجندي عامر المحمد (25 عامًا). وقالت إن الجندي المذكور «(استشهد) إثر اعتداء مسلح نفذه مسلحون على حاجز للجيش في بلدة بقاعصفرين – الضنية».
ويواجه الجيش اللبناني تحديات أمنية في الداخل، عبر مطاردته الخلايا النائمة وتفكيكها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى، وعلى الحدود الشرقية، من خلال إفشال مخططات المجموعات الإرهابية مثل تنظيم «داعش» وغيره، التي تحاول التسلل إلى الداخل اللبناني وتكبيده خسائر كبيرة.
وشيّع الجيش اللبناني وبلدة «مشتى حسن»، الجندي عامر المحمد في موكب حاشد، انطلق من مدينة طرابلس إلى مسقط رأسه، وفي الطريق جرى توقيف الموكب في عدد من البلدات، التي نثرت الورود على النعش، إلى أن وصل إلى منزله في بلدته «مشتى حمود»، حيث ألقى أهله وذووه النظرة الأخيرة على الجثمان، وأقيمت صلاة الجنازة في مسجد البلدة، ثم قدمت له ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية.
وتقدم المشيعين ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي، العقيد توفيق يزبك وضباط وممثلون عن القوى الأمنية والعسكرية، ورؤساء اتحادات بلدية وبلديات، ووجهاء وفاعليات المنطقة. وتحدث يزبك نيابة عن قهوجي، فأكد أن «الجيش سيبقى بالمرصاد لكل العابثين بالأمن». وتحدث عن مناقبية الشهيد، مقدمًا نبذة عن حياته العسكرية. ثم ووري الجثمان الثرى في جبانة البلدة، وتقبلت العائلة وممثل قائد الجيش التعازي.
ويأتي هذا الحادث بعد 4 أيام على حادث مماثل، عندما أقدم مسلّح مجهول على إطلاق النار على عنصر في قوى الأمن الداخلي بمنطقة الشويفات (جنوب بيروت)، ليل الخميس الماضي فأرداه على الفور.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة