موسكو تريد «كامل حلب» وإدلب تترقب مصيرها

موسكو تريد «كامل حلب» وإدلب تترقب مصيرها

فيتو روسي ـ صيني يجهض مشروع هدنة
الثلاثاء - 7 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 06 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13888]
عنصر من الدفاع المدني في مدينة إدلب أمس يساعد أحد المدنيين على القفز فوق ركام مبنى تهدم بفعل غارات الطيران الروسي على المدينة وريفها في الفترة الأخيرة (رويترز)

مارست الصين وروسيا أمس، حق الفيتو ضد مشروع قرار قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيلندا في مجلس الأمن الدولي، يطالب بهدنة مدتها 7 أيام في حلب.

إلى ذلك، كشفت تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أمس، عن إصرار روسي على استعادة «كامل حلب» وخروج جميع الفصائل المعارضة المسلحة منها، فيما تخشى إدلب مصير حلب نفسه، مع تصعيد النظام، مدعومًا من روسيا، هجماته عليها.

وقال لافروف إن المحادثات التي ستجرى في جنيف، هذا الأسبوع، بين خبراء روس وأميركيين حول الوضع في شرق مدينة حلب، ستبحث «ممرات محددة لخروج جميع المسلحين، محذرًا المقاتلين الذين سيرفضون مغادرة مدينة حلب بأنه «ستتم مساواتهم بالإرهابيين وسيتم التعامل معهم على هذا الأساس».

وسرعان ما ردّت المعارضة المسلّحة على لافروف، إذ أعلن فصيلان مسلحان في حلب، أنهما سيقاتلان في المدينة حتى النهاية.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو