نادي تشيلسي دفع 50 ألف جنيه للاعب سابق مقابل صمته

نادي تشيلسي دفع 50 ألف جنيه للاعب سابق مقابل صمته

عدد ضحايا فضيحة تحرش الكرة الإنجليزية بلغ 350 لاعبًا
السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
نقلت صحيفة بريطانية عن المهاجم السابق لفريق تشيلسي الإنجليزي غاري جونسون الجمعة، أن النادي اللندني دفع له 50 ألف جنيه إسترليني مقابل صمته عن الاعتداءات الجنسية التي كان ضحيتها من قبل أحد كشافي الفريق.
وقال جونسون (57 عاما) لصحيفة «ديلي ميرور» الإنجليزية: «دفعوا لي كي أسكت. إنهم على الأرجح دفعوا للاعبين آخرين مقابل صمتهم. أتمنى ألا يقوم أي ناد بإخفاء مثل هذه الحقائق، لا ينبغي أن يفلت أي شخص من ملاحقة العدالة»، مؤكدا تسلمه 50 ألف جنيه (زهاء 59 ألف يورو) عام 2015.
وأضاف لاعب تشيلسي بين 1978 و1981: «ما يغضبني هو أنني عندما ذهبت لأقول لهم إنني تعرضت لسوء معاملة، قالوا لي: (عليك إثبات ذلك)».
وتابع اللاعب السابق الذي يعمل سائق سيارة أجرة حاليا، أنه تم الاعتداء عليه جنسيا مرارا وتكرارا منذ سن الثالثة عشرة من قبل إدي هيث، الذي كان أحد كشافي «البلوز» من 1968 إلى 1979، قبل وفاته. وبحسب جونسون، فإن هيث اعتدى على لاعبين آخرين.
وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن نادي تشيلسي ذكر أنه تعاقد مع مكتب محاماة للتحقيق مع أحد موظفيه السابقين (في السبعينات من القرن الماضي)، والمتوفى حاليا، يشتبه في ارتكابه اعتداءات جنسية على لاعبين قاصرين. واتصل النادي أيضا بالاتحاد الإنجليزي بهدف طمأنته على أن جميع المساعدات ستقدم له في تحقيقاته، ما يعني أنه سيرسل للاتحاد كل المعلومات التي سيتوصل إليها بحسب ما كتبه في بيان له.
ويتهم الاتحاد الإنجليزي والأندية الإنجليزية بإخفاء، ولمدة عقود من الزمن، حالات استغلال جنسي لأطفال، بينهم عدد من الضحايا وصل إلى 350، وفقا لتقرير نشره المجلس الوطني لقادة الشرطة في المملكة المتحدة أمس الخميس.
وبدأت قضية التحرش بالتفاعل بدءا من منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مع كشف عدد من اللاعبين السابقين ومنهم لاعبون دوليون شاركوا مع المنتخب الإنجليزي، بما تعرضوا له من قبل عدد من المدربين والكشافين عندما كانوا أطفالا. وفتحت تحقيقات عدة من طرف اسكوتلنديارد ولكن من طرف مناطق لندن ومانشستر وكامبريدج وليفربول ونوريتش ونيوكاسل وفي اسكوتلندا وشمال ويلز.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة