نزوح 20 ألف طفل من حلب

نزوح 20 ألف طفل من حلب

وزير الخارجية التركي من بيروت: سجلّ الأسد لا يؤهله حاكمًا
السبت - 4 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 03 ديسمبر 2016 مـ
اطفال في شرق حلب يتظاهرون ضد غارات طائرات روسيا والنظام أمس (غيتي)
بيروت: بولا أسطيح جنيف: «الشرق الأوسط»
أعلنت الأمم المتحدة، أمس، أن قرابة 20 ألف طفل فروا من منازلهم شرق مدينة حلب في الأيام الأخيرة، محذرة من أن الوقت بدأ ينفد لتزويدهم بالمساعدات التي هم بأمس الحاجة إليها.

وقالت الأمم المتحدة إن قرابة 31500 شخص فروا من منازلهم في الأحياء الشرقية من حلب منذ الرابع والعشرين من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وقدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن نحو 60 في المائة من المهجرين، أي 19 ألف شخص، هم من الأطفال، بينما أشارت تقديرات للمرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن خمسين ألف شخص فروا من أعمال العنف شرق حلب منذ السبت الماضي.

ميدانيا، تخوض فصائل المعارضة في شرق حلب «معركة بقاء» ودخلت في معارك ضارية أمس مع قوات النظام في محاولة للحفاظ على حي الشيخ سعيد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مسلحي المعارضة تمكنوا، أمس، بدعم من مسلحي تنظيم فتح الشام، من قلب الوضع في حي الشيخ سعيد، واستعادوا 70 في المائة من الحي بعد أن كانت القوات النظامية هي التي تسيطر على 70 في المائة منه.

وفي بيروت، دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أمس، إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا، ووصف الوضع في حلب بالخطير، وقال إن رئيس النظام السوري بشار الأسد لا يصلح للحكم.

وأضاف: «ما من شك في أن الأسد مسؤول عن مقتل 600 ألف شخص، وأن من له سجل مثل هذا ينبغي ألا يحكم دولة».

...المزيد

التعليقات

علي
البلد: 
الجزائر
03/12/2016 - 09:41
حلب تنزف ولا بواكي لها: لكُمُ الله ياأهلنا في حلب والشام إخواننا أعراضنا تُنْتَهكْ أبناءنا رجالُنا دماءهُمْ تُنزفْ ،ووقادة العالم لا يُحرِكون ساكِنََا أشباحْ بلا أرواحْ،ماأكْثرالنّاس بلْ ماأقَلهمُ-------إني أشهد الله أني لم أقُم سندًا -----إني أرى أمامي أناسًا لكِني لا أرى أحدًا،بشار الخبيث جعل بلده مستنقع للحشاشين وقُطع الطُرقْ ،بأيِ حقٍ تأتي الروس وتقتُل العُزَلْ وهم في بيوتهم آمنين ،لو حدث هذا في بلدِِ أوروبي أكانوا يتركونه يرْشُق أهله بالبراميل المُتفجِرة ،وغاز السارين ،على مَرْأى ومسْمَعْ من الأمم المتحِدة أستغفر الله. الأمم المتحِدة مُقيدة بفيتو الروسْ والصين والشعب السوري يُعاني من دكتاتورية عائلة الأسد قرابة أربعين سنةً ،ثمّ تجِدُ هؤلاء الغربيون يتشدقون بالديمقراطية والحُرية والمساواة وهم عن هذه الشعارات بُعداء .
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة