الجماهير تترقب الكلاسيكو «الحاسم» بين برشلونة وريـال مدريد

الجماهير تترقب الكلاسيكو «الحاسم» بين برشلونة وريـال مدريد

الجمعة - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 مـ
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
عادة ما تشكل مباراة الكلاسيكو بين الغريمين برشلونة وريـال مدريد المواجهة الأكثر إثارة في إسبانيا، وفي كرة القدم على مستوى العالم، لكن تلك الإثارة ستتضاعف عندما يلتقي الفريقان غدا السبت في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني نظرا لأن هذه المباراة ستحسم بشكل كبير ملامح الصراع على لقب الدوري هذا الموسم.

وقبل المواجهة المرتقبة على ملعب «كامب نو»، يتأخر برشلونة عن غريمه ريـال مدريد بفارق ست نقاط في جدول الدوري، وهو ما يؤكد أن هزيمة برشلونة ستهدد آماله بشكل كبير في التتويج باللقب للوسم الثالث على التوالي.

وقال جيرارد بيكيه لاعب قلب دفاع برشلونة قبل أيام: «لديهم متسع لتحمل الهزيمة ولكن الوضع بالنسبة لنا مختلف. فإذا خسرنا، ستصبح الأمور أكثر تعقيدا أمامنا».

وفي الأعوام الأخيرة، نادرًا ما خاض ريـال مدريد موريـال اجهة الكلاسيكو وهو يتمتع بأفضلية أمام غريمه الكتالوني، ومع ذلك يؤكد زيد الدين زيدان المدير الفني لريـال مدريد أن المواجهة أمام برشلوريـالنة لن تكون في هذه المرة أسهل من المعتاد.

وقال زيدان عقب الفوز الكبير الذي حققه الريـال على كولتورال ليونيسا 6 - 1 في إياب دور الـ32 من كأس ملك إسبانيا أول من أمس الأربعاء: «سنواجه منافسًا قويًا وأنا واثق من أنه سيجعلنا نعاني».

وأضاف: «إنها مباراة يجب علينا الاستعداد لها جيدا، ولكن أيا كان ما سيحدث، لا أرى أن النتيجة ستكون حاسمة».

وتختلف نظرة برشلونة للمباراة، حيث يدرك الفريق الكتالوني أن تلقي الهزيمة سيقلص فرصه بشكل كبير في المنافسة على اللقب حيث سيتسع الفارق إلى تسع نقاط.

وتمثلت الأنباء المطمئنة لجماهير برشلونة في عودة القائد أندريس إنييستا، الذي يغيب عن المشاركة منذ فترة بسبب إصابته في الركبة، التي تعرض لها خلال المباراة أمام بلنسية في 22 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وعانى برشلونة بشكل واضح خلال فترة غياب إنييستا، وخسر أمام مانشستر سيتي الإنجليزي كما تعادل مع ملقة وريـال سوسييداد، وأخيرًا مع هيركيوليز 1 - 1 في بطولة الكأس.

حتى في المباريات التي حقق فيها الفوز خلال غياب إنييستا، لم يقدم برشلونة الأداء المقنع لجماهيره وانتزع الفوز بصعوبة أمام غرناطة وإشبيلية وسيلتيك الاسكوتلندي، وهو ما ألقى الضوء على المشكلات التي يعانيها برشلونة مع غياب إنييستا.

وبعودة إنييستا، يخوض برشلونة الكلاسيكو بصفوف مكتملة وإن كانت الشكوك تحوم حول جوردي ألبا بسبب مشكلات في الكاحل والركبة.

وعلى الجانب الآخر، يفتقد ريـال مدريد جهود النجم الويلزي غاريث بيل الذي خضع لعملية جراحية ناجحة في الكاحل يوم الثلاثاء الماضي، التي تبعده عن الملاعب لنحو أربعة أشهر.

كذلك يغيب عن الريـال نجم خط الوسط توني كروس بسبب إصابته بكسر في القدم اليمنى، تعرض له خلال المباراة أمام ليجانيس في السادس من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ويرجح أن يحل مكانه إيسكو.

وتفتتح منافسات المرحلة الرابعة عشرة غدًا بلقاء إشبيلية صاحب المركز الثالث مع غرناطة، كما يلتقي أتلتيكو مدريد فريق إسبانيول في وقت لاحق من اليوم نفسه.

ويعيش أتلتيكو، الذي يدربه المدير الفني دييجو سيميوني، حالة من القلق مع تأخر الفريق في المركز الرابع بفارق تسع نقاط عن المتصدر ريـال مدريد.

ويأمل أتلتيكو مدريد في الاستفادة من المعنويات العالية للاعبيه بعد الفوز الساحق على جويخويلو 6 - صفر أول من أمس الأربعاء ببطولة الكأس.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة نفسها، يلتقي ليجانيس مع فياريـال وريـال بيتيس مع سيلتا فيجو وأتلتيك بيلباو مع إيبار وألافيس مع لاس بالماس وسبورتينج خيخون مع أوساسونا وبلنسية مع ملقة وديبورتيفو لاكورونا مع ريـال سوسييداد.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة