أكاديمية أحمد بن سلمان تطلق 10 برامج تدريبية

أكاديمية أحمد بن سلمان تطلق 10 برامج تدريبية

تمنح شهادات تأهيل واجتياز للخريجين
الجمعة - 3 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 02 ديسمبر 2016 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
تطلق أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، سلسلة دورات تدريبية خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري في مجالات إعلامية متنوعة؛ تشمل مهارات التصوير، والإنفوغرافيك، والتصميم الغرافيكي، والمونتاج، والمذيع الشامل، ومهارات اللغة العربية للمذيعين وطبقات الصوت، وبعروض خاصة بمناسبة نهاية العام.
وذكرت الأكاديمية، أنها تمنح شهادات تأهيلية لخريجي دورات المذيع الشامل واختصاصي التصميم الغرافيكي، التي تستمر كل منها أربعة أشهر تتخللها زيارات وتدريب ميداني في مؤسسات إعلامية سعودية رائدة، فيما تمنح خريجي بقية الدورات التطويرية التي تتراوح مدتها ما بين 3 أيام إلى 12 يومًا شهادات اجتياز.
وأضافت أن مجموعة من المدربين الأكفاء من مدارس إعلامية مختلفة يتولون التدريب، لتحقيق الثراء المطلوب، في إطار حرص الأكاديمية على أن تظل من أفضل المؤسسات التدريبية والتطويرية، من خلال المزج بين الأساليب العلمية والعملية، والربط بين المعارف والمهارات التي يحتاجها المتدرب في بيئة العمل الإعلامي.
وتجدر الإشارة إلى أن أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي نظمت أكثر من 80 برنامجا تدريبيا خلال عام 2016 في مختلف المجالات الإعلامية بشقيها، الإعلام التقليدي والإعلام الجديد، ما بين تأهيلية وتطويرية، شملت الصحافة الإلكترونية والدعاية والإعلان والتصوير الفوتوغرافي والفيلمي، والتصميم الغرافيكي، والمونتاج والإخراج، والعلاقات العامة، والإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، والإعلام الجديد، إضافة إلى تنظيم عدد من الملتقيات المتخصصة والدبلومات، ما جعل الأكاديمية شريكًا فاعلاً في جهود الارتقاء بنوعية التعليم والتدريب المتسم بالمهنية والإبداع في السعودية.
وأشارت الأكاديمية إلى أنها مع بداية العام الجديد، بصدد إصدار الدليل التدريبي لعام 2017، الذي يتضمن مجموعة واسعة ومتنوعة من الدورات التدريبية المبتكرة، لتلبية احتياجات المتدربين في سوق الإعلام السعودي، ومواكبة طموحات الأكاديمية لإثراء المشهد الإعلامي في السعودية بكوادر بشرية مؤهلة وفق أحدث الأساليب، بما يعزز ويطور مهارات المشاركين ومواهبهم وقدراتهم، بصورة احترافية من خلال تدريب إعلامي يتميز بالمهنية العالية وفق أحدث المعايير الدولية وممارساته المعتمدة.
وكانت أكاديمية الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي، بدأت نشاطها رسميًا عام 2008 برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لتلبي حاجة القطاع الإعلامي السعودي إلى كوادر مؤهلة ومتخصصة واحترافية، تواكب التطور السريع والثورة الهائلة في سوق الإعلام والصحافة، وتلقى الأكاديمية كل اهتمام ومتابعة من الرئيس الفخري الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة