رغم إصدارها بالدولار.. السندات المالية السعودية ليست للأميركيين

رغم إصدارها بالدولار.. السندات المالية السعودية ليست للأميركيين

وكالتا «فيتش» و«موديز» تصنفانها عاليًا
الأحد - 22 محرم 1438 هـ - 23 أكتوبر 2016 مـ

رغم أن نشرة أول سندات دولية تصدرها السعودية في تاريخها وضعت شرطا واضحا في أول سطر وهو أن لا يكون المستثمرون الراغبون في السندات أشخاصا من الولايات المتحدة، فإن وكالة «بلومبيرغ» أوضحت نقلا عن مصادر مطلعة أن غالبية الطلبات التي جاءت على السندات هي من مؤسسات مالية أميركية.

وبحسب النشرة الصادرة بتاريخ 10 أكتوبر (تشرين الأول) والتي اطلعت «الشرق الأوسط» على أجزاء منها، فإن الإصدار مفتوح للمشترين المؤسسين، والمستثمر من غير الجنسية الأميركية.

وشددت النشرة على أن السندات لا يمكن بيعها وتداولها في السوق الأميركية سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، كما أنه لا يمكن بيعها لصالح شخص من الجنسية الأميركية.

من جهة أخرى أوضحت النشرة أن السندات حصلت على تصنيفات عالية من وكالات التصنيف الائتماني العالمية.

وبحسب النشرة فإن السندات التي تم إصدارها بالدولار الأميركي وطرحها في سوق أيرلندا المالية تم تقييمها من قبل وكالتي «فيتش» و«موديز»، وأعطت الأولى لها تصنيف (AA) فيما أعطت الثانية لها تصنيف (A1).
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو