ألمانيا تحظر مؤسسة «أيتام لبنان» بعد ضبط تحويلات لحزب الله

ألمانيا تحظر مؤسسة «أيتام لبنان» بعد ضبط تحويلات لحزب الله

الأربعاء - 9 جمادى الآخرة 1435 هـ - 09 أبريل 2014 مـ

قرر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير حظر نشاط جمعية «أيتام لبنان»، التي تتخذ من مدينة إيسن الألمانية مقرا لها، بعد ضبط تحويلات قامت بها لصالح «مؤسسة الشهيد» وهي مؤسسة ترعى عائلات قتلى حزب الله، وتقدم لهم الرعاية الصحية وتغطي أمور حياتهم المختلفة. علما أن مؤسسة الشهيد، هي بدورها نسخة لبنانية عن مؤسسة مشابهة إيرانية، وتربطهما علاقة عضوية.
وذكرت وزارة الداخلية الألمانية أمس في بيان لها، أن سبب الحظر هو تقديم الجمعية منذ سنوات دعما بالمليارات لمؤسسة «الشهيد»، التي تمول بدورها حزب الله. وجاء في بيان الوزارة أن الجمعية تتستر على هدفها الحقيقي باسمها (أيتام لبنان). وقام نحو 150 شرطيا بتفتيش مكاتب الجمعية في ولايات بادن - فورتمبرغ وبرلين وبريمن وسكسونيا السفلى وشمال الراين - ويستفاليا وراينلاندفالتس. ولم تلق الشرطة القبض على أي أعضاء في الجمعية. وخلال عمليات المداهمة صودرت أجهزة كومبيوتر وشعارات ورموز لحزب الله ومبالغ نقدية و40 صندوقا تحتوي على ملفات. وحسب مصادر الوزارة، وضعت الجمعية ونشاطاتها تحت المراقبة منذ عام 2009، وجمعت تبرعات بين عامي 2007 و2013 تقدر بـ3.3 مليون يورو وأرسلتها لمؤسسة الشهيد في لبنان.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو