الرئيس المصري: إنتاج القمح محليا سيصل إلى 9.5 مليون طن هذا العام

الرئيس المصري: إنتاج القمح محليا سيصل إلى 9.5 مليون طن هذا العام

توقع تحقيق الاكتفاء الذاتي خلال أربع سنوات
الاثنين - 11 رجب 1434 هـ - 20 مايو 2013 مـ رقم العدد [ 12592]
القاهرة: محمد عبد الرءوف
من على منصة تحمل شعار الرئاسة المصرية وسط حقل للقمح في إحدى قرى محافظة الإسكندرية، احتفل الرئيس المصري محمد مرسي أمس بـ«عيد الحصاد» الذي يعود إلى عهد الفراعنة، ويوافق موسم حصاد القمح، المحصول الرئيسي للغذاء في مصر.
وتوقع الرئيس مرسي في كلمته خلال الاحتفال أن يصل إنتاج القمح هذا العام إلى 9.5 مليون طن بزيادة 30 في المائة عن الأعوام السابقة التي وصل فيها إلى 7 ملايين طن.
ولفت الرئيس مرسي إلى أن «مساحة الأرض المنزرعة بالقمح لم تزد هذا العام على 10 في المائة، لكن المحصول زاد هذا العام عن العام الماضي بأكثر من 30 في المائة، وبعد أن كان الفدان ينتج 10 و15 أردبا من الغلة أصبح ينتج من 20 إلى 30 أردبا من القمح، بفضل بركة وجهد وإخلاص الفلاحين».
وألقى مرسي كلمته من على منصة حملت شعار الرئاسة المصرية جرى نصبها وسط حقل للقمح في قرية (بنجر 1) التابعة لمحافظة الإسكندرية بحضور عدد من الوزراء والمسؤولين.
وقال مرسي: «نأمل بعد عامين أن نصل إلى 11 مليون طن من القمح، لتحقيق 80 في المائة من احتياجاتنا وخلال 4 سنوات سنحقق الاكتفاء الذاتي من القمح»، مشيرا إلى أنه سيلبي كل مطالب الفلاحين، موضحا أن الدولة تشتري أردب القمح من الفلاح بسعر 400 جنيه (57 دولارا)، كما سيزيد ثمن الذرة والأرز عن العام الماضي.
وأضاف: «هذا العام لم نستورد مليون طن قمح من الخارج، وأفرغنا الصوامع لنضع فيها محصولنا، وأنشأنا صوامع لنضع فيها 450 ألف طن من القمح».
وأضاف «ننتج لنقول للدنيا إن أهل مصر كلهم فلاحون، مهندسون وقضاة ومدرسون، ولذلك لن يتحكم فينا أحد بالقمح والذرة والغذاء المستورد، ومن يريد أن يمتلك الإرادة لا بد أن ينتج أكله وغذاءه ودواءه وسلاحه، بجهد الفلاح والعامل».
وقال: «إن مصر التي بها الرجال وأرض النيل ستكفي حاجاتها، ونعم الله علينا كثيرة عندما نتحد ونعلم قيمة أرضنا ونعمل سويا في الغيط والبيت».
وقال: «بفضل الله يتحول عرق الفلاح المصري وجهده وإخلاصه إلى محصول يمنح مصر الاكتفاء الذاتي ويجعلها في غير حاجة للاستيراد، ونحن ندعو للفلاح المصري بالخير ونرى الآن العرق والجهد يتحول لقمح ودقيق والاستقرار بعرقنا وأيدينا وجهدنا وعرقنا وبفضل ربنا وببركة الإخلاص يتحول الجهد إلى إرادة».
وأكد أن كل المسؤولين في وزارات الري والزراعة والإرشاد الزراعي والتموين يبذلون أقصى جهد لخدمة الفلاح، مشيرا إلى أنه لا واسطة بين الفلاح والشونة، وأن الفلاح يأخذ حقه بالكامل.
وكان لافتا أن الرئيس المصري استشهد في كلمته بأغنية «القمح» للموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب وردد كلماتها: «القمح الليلة ليلة عيده.. وربنا يبارك فيه ويزيده».

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة