منظمة للمسلمين في ألمانيا تندد بتزايد التعديات ضدهم

منظمة للمسلمين في ألمانيا تندد بتزايد التعديات ضدهم

الخميس - 6 ذو الحجة 1437 هـ - 08 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13799]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ندّدت احدى أهم منظمات المسلمين في المانيا اليوم (الخميس)، بتزايد غير مسبوق للتعديات على المسلمين في البلاد، مبدية قلقها من ترسخ العنصرية في المجتمع.

وقال ايمن مزيك رئيس المجلس المركزي للمسلمين في المانيا لصحيفة (دي فيلت)، إنّ "الهجمات على المساجد تضاعفت بين 2014 و2015. كما أنّ عدد الهجمات على مراكز اللاجئين تتزايد بشكل غير مسبوق. والامر نفسه ينطبق على التعديات الجسدية واللفظية في الشارع فضلا عن الكراهية عبر الانترنت".

وعزا مزيك ذلك إلى القلق الناجم عن سياسة الهجرة التي تعتمدها المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التي اتهمها بأنّها "لا تدرك عمق الاحساس العنصري" في المجتمع الالماني. كما اعتبر أنّ النجاح المتنامي لحزب "البديل من اجل المانيا" اليميني الشعبوي الذي تمكن قبل أيام من دخول تاسع برلمان اقليمي من 16 في البلاد، يساعد في "جعل العنصرية امرا متسامحا معه اجتماعيا".

ورأى مزيك أنّ النقاش الذي دار أخيرًا عن النقاب الذي يرغب وزير الداخلية في حظره جزئيا "لا يخدم إلّا حزب البديل من أجل المانيا" مؤكدًا أنّ "المتطرفين سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين يعمدون إلى تأجيج المشاعر لتقسيم المجتمع".

وحذر مزيك، كما كانت فعلت ميركل أمس، أمام النواب، من ميل الاحزاب الكبرى إى المزايدة على الحزب الشعبوي، داعيًا اياهم بدلًا من ذلك إلى التركيز على "الامثلة الكثيرة للاندماج الناجح" وعلى "قوة" المانيا التي تتمتع باقتصاد "جيد".

ولا يوجد أي احصاء رسمي بشأن أعمال العنف على خلفية كراهية المسلمين؛ لكن حسب تقرير سنوي لجهاز الاستخبارات الداخلي الالماني، فإنّ العنف المرتبط بكراهية الاجانب شهد ارتفاعا كبيرًا في السنوات الاخيرة من 473 واقعة مسجلة العام 2013 إلى 512 العام 2014 ثم 918 العام 2015.

وارتفعت الاصابات الجسدية من 464 العام 2014 إلى 756 العام 2015.

كما ارتفعت بشكل كبير الحرائق التي تستهدف تحديدًا مراكز اللاجئين لترتفع من 16 العام 2014 الى 83 العام 2015 عندما استقبلت المانيا أكثر من مليون طالب لجوء.

أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة