مشروع إسرائيلي ـ هولندي لتزويد قطاع غزة بالغاز والكهرباء والماء

مشروع إسرائيلي ـ هولندي لتزويد قطاع غزة بالغاز والكهرباء والماء

البرلماني تونهان كوزو رفض مصافحة نتنياهو
الخميس - 6 ذو الحجة 1437 هـ - 08 سبتمبر 2016 مـ رقم العدد [ 13799]
تل أبيب: نظير مجلي
كشفت مصادر سياسية في تل أبيب عن اتفاق إسرائيلي - هولندي «لدعم اقتصاد قطاع غزة»، وذلك عن طريق زيادة كميات الطاقة الكهربائية والمياه إلى قطاع غزة، ومد أنبوب يوصل الغاز الطبيعي إلى مدنه الرئيسية.
وجاء هذا الاتفاق خلال الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى هولندا، التي انتهت أمس، والتقى خلالها كبار المسؤولين في لاهاي.
وقالت مصادر إسرائيلية إن هناك أهمية بالغة لزيارة نتنياهو في موضوعات شتى، «خصوصا تلك المتعلقة بالأمن الأوروبي في مواجهة الإرهاب، ولكن الاتفاق حول غزة يفتح آفاقا جديدة في المنطقة على صعيد السياسة الاستراتيجية». وأشار أحد المقربين من نتنياهو إلى أن هذا الاتفاق «يدل على أن السياسة الإسرائيلية تؤتي ثمارها في الغرب، وأن هناك تناميًا في الوعي بأهمية تغليب الموضوعات التي تتعلق بلقمة عيش الفلسطينيين وحياتهم الاجتماعية وقضاياهم الإنسانية على القضايا السياسية الشائكة التي يعجز القادة عن إيجاد حلول لها». واعتبر هذا بمثابة تطور جديد في سياسة الغرب، لفهم وتفهم المواقف الإسرائيلية، «فنحن مستعدون لدعم قطاع غزة، حتى وهو تحت حكم حماس، على أمل أن يؤثر ذلك لتحسين الأجواء مستقبلا».
وكان نتنياهو قد تباحث مع مستقبليه مطولا حول الموضوع الفلسطيني. وقد صرح رئيس الحكومة الهولندية، مارك روته، بأن محادثته مع نتنياهو تناولت التطرف، ولكن أيضا القلق الأوروبي حول العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين. وأضاف: «نحن ندعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، كما فعلنا دائما في السابق. وعلى الفلسطينيين أن يعرفوا أن العنف لا يمكن أن يقود إلى الحل، لكن علينا الحفاظ على حل الدولتين القائم على (حدود 67)، ولذلك على إسرائيل أولا التوقف عن توسيع المستوطنات».
وبالمقابل، ركز نتنياهو في تصريحاته على قضية الإرهاب. لكنه تعرض لوضع محرج، أمس، عندما وثقت كاميرات صحافيين يغطون زيارته، رفض عضو البرلمان الهولندي، تونهان كوزو، مصافحته. فقد وضع كوزو على ثوبه دبوسا لعلم فلسطين، وقال إنه لا يصافح من تسبب في سفك دماء ألوف الفلسطينيين بآلياته الحربية. ورد مقرب من نتنياهو قائلا إن هذا النائب مسلم ومعروف بمواقف العداء لإسرائيل.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة