مهرجان الإسكندرية السينمائي يحتفي بالقدس في دورته الـ32

مهرجان الإسكندرية السينمائي يحتفي بالقدس في دورته الـ32

بمشاركة 30 دولة تحت شعار «السينما والمقاومة»
الخميس - 6 ذو الحجة 1437 هـ - 08 سبتمبر 2016 مـ
القاهرة: داليا عاصم
تحت شعار «السينما والمقاومة»، انطلقت فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في الفترة من 1 إلى 27 سبتمبر (أيلول) الحالي، بمشاركة 280 فيلما من 30 دولة. وتحل دولة اليونان ضيف شرفه. وأعلنت إدارة المهرجان في مؤتمر صحافي عقد أمس الثلاثاء، بالمجلس الأعلى للثقافة بأمانة د. أمل الصبان، أن هذه الدورة تحتفي بمدينة القدس المحتلة حيث تُخصص بانوراما باسم «القدس في السينما العربية».
وقال الناقد الصحافي الأمير أباظة، رئيس المهرجان: «يشهد المهرجان هذا العام مشاركات من 30 دولة بما يقرب من 280 فيلمًا». وأعلن أن الدورة المقبلة سوف تحتفي بمرور 120 عامًا على أول عرض سينمائي في مصر، كما أن المهرجان سوف يحتفي بالقدس سينمائيا خاصة وأن عام 2017 سيكون «عام القدس» في المهرجانات السينمائية العربية لدعم الإنتاج الفني الفلسطيني. مضيفًا: «أن هذا الاحتفاء مساهمة في تسليط الضوء على المعاناة الفلسطينية»، مؤكدًا «فلسطين تسكن في الوجدان المصري».
ويحتفي المهرجان تحت اسم «السينما والمقاومة» بالدول التي دفعت ثمن الحرية من دماء شهدائها وهم: فلسطين وسوريا والجزائر».
من جانبه، أعرب جمال الشوبكي، سفير دولة فلسطين عن امتنانه قائلا: «أشكر المهرجان على تخصيص يومين من أيام المهرجان للحديث عن القدس الحزين وحلم الخلاص، وأضاف الشوبكي أن القدس استهدف منذ مائة عام وبخاصة بعد «وعد بلفور». وقال: «وجود القدس في مهرجان له وزنه الدولي أمر يسلط الضوء على قضيتنا الإنسانية لكي يعلم الشعب الفلسطيني أنه ليس وحده في تلك الحرب البشعة التي يتعرض لها منذ سنوات وسنوات».
وقال السفير الفلسطيني: «في اجتماع عقد مؤخرا بجامعة الدول العربية كان الحديث عن نية بريطانيا بالاحتفال هذا العام بذكري (وعد بلفور) الذي كان السبب الرئيسي في ظهور الكيان الصهيوني، وقد ناقشنا خلال الاجتماع طرح عدة فعاليات للرد علي هذه النية الإنجليزية». مؤكدا: «تخصيص يومين في مهرجان هام كمهرجان الإسكندرية يُعد دعمًا معنويًا مطلوب بشدة في تلك الفترة. ليدرك العالم ما يحدث في فلسطين من تميز عنصري وأفعال يندى لها الجبين».
كما أعلن ناجي الناجي، المستشار الإعلامي والثقافي للسفارة الفلسطينية، تفاصيل البرنامج الخاص ببانوراما «القدس في السينما العربية» لافتا إلى أن العروض سوف تبدأ يوم 22 سبتمبر بعرض لفيلم «الطوق الأبيض»، والذي يعرض مظاهر وصور ما يحدث داخل القدس، وفي نفس اليوم سوف يتم تكريم عدد من الوزراء كما تكرم السفارة الفلسطينية الناقد الأمير أباظة رئيس المهرجان، إلى جانب انعقاد ندوة ثقافية بعنوان «القدس والثقافة». أما عن اليوم الثاني فأوضح الناجي أنه سوف تستمر عروض الأفلام التي توضح صورًا حقيقة مما يحدث في القدس، ثم يختتم اليوم بحفل فني سوف يحضره وزير الثقافة حلمي النمنم والسفير الفلسطيني.
ويكرم المهرجان في دورته الجديدة اسم الفنانة الكبيرة يسرا؛ تقديرا لمشوارها الفني الطويل. كما يكرم كلا من: الفنان القدير يوسف شعبان، والمخرج محمد راضي، ومدير التصوير سمير فرج، والمنتج محسن علم الدين، ومن نجوم السينما العربية؛ يكرم كلا من: المخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد، والمخرج التونسي رشيد فرشيو، والمخرج المغربي حكيم بلعباس، والفنان السوري غسان مسعود، والمخرج الجزائر مرزاق علواش.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة