أرباح قوية لشركات التكنولوجيا تدعم أداء وول ستريت وناسداك

أرباح قوية لشركات التكنولوجيا تدعم أداء وول ستريت وناسداك

«تويتر» تحدد سعر السهم في الطرح العام الأولي عند 17 - 20 دولارا
السبت - 22 ذو الحجة 1434 هـ - 26 أكتوبر 2013 مـ
نيويورك - لندن: «الشرق الأوسط»
أعلنت شركة «تويتر» نيتها بيع 70 مليون سهم بسعر يتراوح بين 17 و20 دولارا للسهم في طرح عام أولي يقيم الشركة بسعر يصل إلى 10.9 مليار دولار.
وقالت «تويتر» في نسخة معدلة من نشرة الإصدار الخميس إنها تخطط لجمع ما بين 25.‏1 مليار و44.‏1 مليار دولار من خلال الطرح.
وفتحت الأسهم الأميركية على ارتفاع محدود أمس الجمعة وكان مؤشر ناسداك أكبر الرابحين بفضل نتائج قوية لشركات مثل «أمازون» و«مايكروسوفت». وارتفع مؤشر داو جونز لأسهم كبرى الشركات الأميركية 21.‏10 نقطة أو 07.‏0 في المائة إلى 42.‏15519 نقطة. وزاد مؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا 10.‏3 نقطة أو 18.‏0 في المائة إلى 17.‏1755 نقطة. وصعد ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 17.‏24 نقطة أو 62.‏0 في المائة إلى 13.‏3953 نقطة.
وأعلنت شركة برمجيات الكومبيوتر الأميركية العملاقة «مايكروسوفت» مساء الخميس ارتفاع أرباحها خلال الربع الأول من العام المالي الحالي بنسبة 19% مع ارتفاع المبيعات بنسبة 16%.
وتواجه الشركة انتقادات كبيرة بسبب فشلها في مواجهة منافسة الهواتف الذكية والكومبيوتر اللوحي وهي الأجهزة التي تقلص سوق الكومبيوتر الشخصي التي تمثل السوق الرئيسة لمنتجات«مايكروسوفت».
ومن المقرر أن يغادر الرئيس التنفيذي لشركة «مايكروسوفت» ستيف بالمر الشركة خلال عام في إشارة إلى حاجة الشركة لتوجهات جديدة.
وبلغت أرباح «مايكروسوفت» التي تنتج نظام التشغيل ويندوز وبرامج أوفيس خلال الربع الأول من العام المالي الحالي 3.‏5 مليار دولار وبلغت إيراداتها 5.‏18 مليار دولار.
في الوقت نفسه، ارتفعت مبيعات «مايكروسوفت» من المعدات مثل جهاز ألعاب الكومبيوتر إكس بوكس بنسبة 4%. وقالت الشركة إن مبيعاتها خلال الربع الأول من العام المالي الحالي من الكومبيوتر اللوحي «سرفيس» بلغت ضعف مبيعات الربع السابق.
وقالت ليزا نيلسون مديرة علاقات المستثمرين في «مايكروسوفت» «عذرنا هو وجود مؤشرات على تحسن مركزنا في مختلف مجالات عملنا».
وأعلنت شركة التجارة الإلكترونية الأميركية العملاقة «أمازون» مساء الخميس أيضا ارتفاع إيراداتها خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 24% ولكنها ما زالت تخسر الأموال في الوقت الذي تستعد فيه لموسم تسوق عطلات عيد الميلاد خلال أسابيع.
وذكرت الشركة الموجودة في مدينة سياتل الأميركية أن إيراداتها خلال الربع الثالث بلغت 17.09 مليار دولار مقابل 8.‏13 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي. وزادت نفقات الشركة أيضا بنسبة 24% عن العام الماضي إلى 12.‏17 مليار دولار لتسجل الشركة خسائر قدرها 41 مليون دولار. وكانت خسائرها خلال الربع الثالث من العام الماضي 274 مليون دولار.
وكان المحللون يتوقعون بالفعل تسجيل الشركة لخسائر في ظل ضخ استثمارات كبيرة لتطوير تقنيات جديدة وإقامة مراكز توزيع لخدمة المدن الكبرى مثل نيويورك ولوس أنجليس وسان فرانسيسكو بصورة أسرع وبتكلفة أقل.
وقد استثمرت «أمازون» مبالغ كبيرة في تطوير الكومبيوتر اللوحي كيندل الذي يحقق بالفعل نجاحا كبيرا باعتباره بديلا رخيص الثمن للكومبيوتر اللوحي الأشهر آي باد الذي تنتجه «أبل».
وتتوقع «أمازون» وصول إيراداتها خلال العام الحالي ككل إلى ما بين 5.‏23 و5.‏26 مليار دولار مع نتائج تشغيل تتراوح بين خسائر بقيمة 500 مليون دولار وأرباح بقيمة 500 مليون دولار.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة