مشفى في سيبيريا يخصص دراجات تساعد الأطباء على تنفيذ مهامهم

مشفى في سيبيريا يخصص دراجات تساعد الأطباء على تنفيذ مهامهم

لتجاوز عقبات وصولهم للمرضى في القرى النائية
الأربعاء - 5 ذو الحجة 1437 هـ - 07 سبتمبر 2016 مـ
استخدام السيارات معقد والتنقل سيرا شاق فكان الحل باستخدام الدراجات - مع أن عدد سكان بعض تلك القرى لا يتجاوز 100 شخص إلى أنه كثيرا ما يصادف أن غالبيتهم بحاجة للمعاينة الطبية
موسكو: طه عبد الواحد
قرر مدير مشفى في واحدة من مناطق مقاطعة ما وراء البايكال في سيبيريا (روسيا) تخصيص دراجات للأطباء كي يتمكنوا من الوصول تلبية لطلبات المرضى ضمن زيارات للاطلاع على حالة مرضية طبيعية غير إسعافية، أو للقيام بالزيارات الدورية للمرضى والحوامل والأطفال في قرى تلك المنطقة. وتتميز منطقة ما وراء البايكال، واسمها باللغة الروسية «زابايكال» في روسيا بطبيعة جميلة جدا ومعقدة جدا في آن واحد، وتقع في الأجزاء الشرقية من روسيا، شرق وجنوب شرقي بحيرة البايكال الشهيرة عالميا بأنها أكبر خزان للمياه العذبة في العالم. أي أن المنطقة التي يدور الحديث عنها هي جزء من السهول السيبيرية حيث تكثر المستنقعات وتجمعات المياه، وتمتد القرى على جوانب الطرق، وفي بعض قرى المنطقة تفصل بين المنزل الأول والأخير مسافة تزيد على 3 كلم، الأمر الذي يجعل من تنقل الطبيب سيرًا على الأقدام خلال الزيارات الدورية عمل معقد، وقد لا يتمكن الطبيب من إنجاز كامل عمله لذلك اليوم.
في منطقة ما وراء البايكال، كما في روسيا بشكل عام، يحق للمريض أن يطلب من الطبيب في المشافي الحكومية الحضور إلى المنزل لمعاينته، وذلك بحال كان المريض عاجزا لأي سبب صحي، أن تكون درة حرارته مرتفعة مثلا، أو لسبب اجتماعي بأن يكون مضطرا لملازمة المنزل بسبب وجود طفل يرعاه، أو شخص مسنّ بحاجة له. كما يقوم الأطباء عادة بجولات دورية كل أسبوع للمراقبة الدورية في حالات الحمل أو العلاج المنزلي لمريض مسن أو طفل وما إلى ذلك، بغية تمكين الأطباء من القيام بواجبهم أمام المرضى على أكمل وجه.
ولاختصار الوقت والمسافات وتوفير جهد الطبيب والحرص على عدم إرهاقه، قررت إدارة المشفى المركزي في منطقة شيكلينسك في مقاطعة ما وراء البايكال اقتناء دراجات كي يتمكن الممرضون والممرضات وكذلك الأطباء من الوصول بسرعة إلى المريض. ويقول سيرغي بيانكين، كبير أطباء المشفى إن «القرى في منطقتنا تنتشر على مساحات واسعة، والمنازل بعيدة عن بعضها البعض، ويقوم مركزان للرعاية الصحية والتوليد على خدمة سكان منطقة شيكلينسك، ومع أن عدد سكان بعض تلك القرى لا يتجاوز 100 شخص إلى أنه كثيرًا ما يصادف أن غالبيتهم بحاجة للمعاينة الطبية أو للمساعدة الطبية العاجلة في آن واحد. عندها يحتاج الوصول إليهم سيرا على الأقدام الكثير من الوقت والجهد، أما استخدام الدراجات فيسهم بتمكين الطبيب من الوصول بسرعة إلى المريض وتقديم المساعدة الضرورية له».
فضلاً عن ذلك، فإن استخدام الدراجات، وفق ما يقول كبير الأطباء بيانكين، سيشكل نوعًا من الترويج لأسلوب الحياة الصحي، موضحًا أن المشفى سيقتني ما بين خمس إلى ثماني دراجات، لم يحددوا نوعها بعد، لكن نظرًا لأن غالبية العاملين في الطواقم الطبية من النساء فإن المعايير الأهم الذي يجب أن تتوفر في مواصفات تلك الدراجات «الوزن الخفيف وسهولة الاستخدام والراحة أثناء الاستخدام».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة