أخبار علمية

أخبار علمية

السبت - 22 ذو الحجة 1434 هـ - 26 أكتوبر 2013 مـ
لندن: «الشرق الاوسط»
* «بالون» مرن لترميم فقرات الظهر بواسطة الإسمنت العظمي
لندن: «الشرق الأوسط»
تقوم شركة «دي باي سينثيس» بإطلاق بالون «سينفلايت» الجديد الخاص بمساعدة العمود الفقري SYNFLATE Vertebral Balloon، وإصلاح الكسور والشقوق فيه، الناجمة عن الانضغاط. وتروج الشركة الصانعة له بالقول إن مطاطيته المرنة هي ضعف مطاطية البالونات العادية لدى نفخه بالكامل.
وهو يتوفر بثلاثة قياسات 10 و15 و20 مليمترا، ويمكن استخدامه لوحده، أو كأزواج لإنتاج حجم مناسب من الإسمنت العظمي، ولخدمة الأنواع ألأخرى من علاجات الترميم.
ويقدم بالون «سينفلايت» مرونة لا تجدها في العمليات الأخرى لتعزيز العمود الفقري وتقويمه، كما يقول ماكس راينهاردت الرئيس العالمي للشركة، وتناسب عدة التعزيز والتقويم هذه مختلف الطرق الجراحية والطبية، كما أن أحجام البالون المختلفة تتيح الاختيار وفقا إلى حالة المريض التشريحية والجسدية الخاصة.
وتستخدم عمليات البالون هذه لتخفيف الآلام، وإعادة شكل الفقرة المعطوبة وارتفاعها وتقويتها. ويجري خلال العملية إدخال البالون إلى الفقرة ونفخها في محاولة لإعادة ارتفاع العظمة الطبيعي. وبجري بعد ذلك إزالة البالون، ليجري سد الكوة أو الفراغ الذي أحدثه انتفاخ البالون بنوع من إسمنت العظم، بغية تعزيز قوته وثباته.
وعلاوة على هذا البالون، فإن حلول تعزيز جسم الفقرات بأسلوب هذه الشركة تقوم بدمج الإسمنت اللزج هذا الفريد من نوعه، مع نظام تسليم هيدرولي مبتكر بغية ترقيع الفقرات، علاوة على إسمنت العظم «فيرتيسيم 11» الذي يؤمن حتى 17 دقيقة من وقت العمل، و18 سنتيمترا مكعبا من الإسمنت، لإتاحة المجال أمام أسلوب متعدد المستويات.

* الاتحاد الأوروبي يجيز استخدام جهاز رصد القلب من بعيد
لندن: «الشرق الأوسط»
تلقت شركة «بريفينتس» التي مقرها مدينة مينابوليس في الولايات المتحدة موافقة من الاتحاد الأوروبي على تقنية رصد الحالات القلبية من بعيد التي تدعى «بودي غارديان» BodyGuardian. وكان النظام قد تلقى سابقا موافقة وكالة الأغذية والعقاقير الأميركية (إف دي إيه) لرصد ومراقبة حالات عدم انتظام ضربات القلب غير المميتة لدى المرضى الخارجيين في الولايات المتحدة.
و«بودي غارديان» هو جهاز للرصد البيولوجي جرى تطويره بالتعاون مع مستشفى «مايو كلينيك»، ويستخدم مستشعرا جوالا خفيف الوزن جدا يدعى «بودي غارديان كونترول يونت» لمساعدة الأطباء على مراقبة الأداء الكهربائي للقلب من بعيد. وعن طريق هذا الرصد المستمر لتخطيط القلب وضرباته غير المنتظمة يبقى الأطباء على معرفة مستمرة بحالة مرضاهم الصحية وتحذيرهم في حالات الطوارئ.
ويجري لصق هذا المستشعر غير التطفلي على جلد المريض على شكل ضمادة، مما يسمح له بقضاء حاجياته اليومية من دون إزعاج يذكر. ويجري تحويل بيانات «بودي غارديان كونترول يونت» إلى الهاتف الذكي الذي يدعم «بودي غارديان»، ليجري تحويلها بأمان إلى النظام الصحي السحابي في «بريفينتس»، الذي يدعى «بريفينتس كاير بلاتفورم» الذي يقوم بتجميع البيانات والمعلومات بالزمن الحقيقي من أجهزة المستخدمين ليرسلها إلى أقسام العناية الصحية لأغراض الرصد المستمر لأداء القلب.
ويمكن للأطباء والممرضات الاطلاع على إنذارات الطوارئ الخاصة بمرضاهم عن طريق الكومبيوتر، أو جهاز «آي باد». ويمكن تحديد خطوط، أو عتبات محددة لأداء القلب لدى المرضى، بحيث يتلقى الأطباء إنذارا لدى تجاوز هذه العتبات. ويمكن للنظام رصد تخطيط القلب، وعملية التنفس، والنشاط الجسماني، وغيرها. كما يمكن لجهاز الاستشعار هذا إقرانه مع أجهزة أخرى لرصد الوزن وضغط الدم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة