السعودية تحذر من التبرعات النقدية أو العينية دون تصريح

السعودية تحذر من التبرعات النقدية أو العينية دون تصريح

ولي العهد السعودي وجه بالمتابعة والتأكد والالتزام بقوانين التبرعات
الاثنين - 3 ذو الحجة 1437 هـ - 05 سبتمبر 2016 مـ
الرياض: «الشرق الأوسط»
حذرت وزارة الداخلية السعودية، من جمع التبرعات النقدية أو العينية لأي جهة كانت، وبأي وسيلة، أو الإعلان عنه، أو الدعوة إليه من دون تصريح من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أو وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وشددت على متابعة تداول الكوبونات الخاصة بالهدي والأضاحي، ومنع توزيعها إلا في مواقع الجهات المصرح لها.

وأوضح اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، في بيان له، أنه إلحاقًا لما سبق إعلانه عن منع جمع التبرعات النقدية أو العينية ولأي غرض قبل الحصول على تصريح من الجهات المختصة بذلك، وأن القيام به يعد عملاً مخالفًا للأنظمة المرعية في السعودية، ومنها نظام مكافحة الإرهاب وتمويله، ويعرّض من يقوم به أو يستجيب له للمساءلة النظامية، إضافة إلى إبعاد أي وافد يثبت تورطه فيه.

وقال اللواء التركي، إنه صدرت توجيهات الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، بالتأكيد على متابعة الالتزام بذلك، واتخاذ التدابير اللازمة كافة لمنع أي مخالفات لجمع التبرعات النقدية أو العينية لأي جهة كانت، وبأي وسيلة، أو الإعلان عنه، أو الدعوة إليه من دون تصريح من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أو وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وبالتشديد على متابعة تداول الكوبونات الخاصة بالهدي والأضاحي، ومنع توزيعها إلا في مواقع الجهات المصرح لها، واتخاذ الإجراءات النظامية كافة بحق كل من يخالف ذلك.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة