استقالة مفاجئة لوزير الداخلية التركي

استقالة مفاجئة لوزير الداخلية التركي

تكهنات بعدم «رضا» إردوغان عن أدائه
الخميس - 29 ذو القعدة 1437 هـ - 01 سبتمبر 2016 مـ
أنقرة: سعيد عبد الرازق
تقدم وزير الداخلية التركي إفكان آلا باستقالة مفاجئة من منصبه مساء أمس الأربعاء. وعقد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اجتماعا مصغرا في مقر مجلس الوزراء في أنقرة، أعلن بعده قبول استقالة آلا وتعيين وزير العمل والتضامن الاجتماعي سليمان صويلو في منصب وزير الداخلية، فيما تم استدعاء وزير الصحة السابق الذي لم يتم تعيينه في حكومة يلدريم محمد مؤذن أوغلو ليتولى منصب وزير العمل والتضامن الاجتماعي.

وقال آلا في تصريح مقتضب إنه استقال وإنه سيكمل مسيرته السياسية كنائب برلماني عن مدينة أرضروم، شمال شرقي تركيا، بحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وعلق محللون أتراك على هذا التغيير المفاجئ في الحكومة بأنه ربما تكون هناك تحفظات للرئيس رجب طيب إردوغان على عمل أجهزة وزارة الداخلية أثناء وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا، وكذلك فيما قبلها من حيث مكافحة أنشطة حركة الخدمة أو تنظيم فتح الله غولن الذي يتهمه إردوغان بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، منذ تحقيقات الفساد والرشوة في تركيا في السابع عشر والخامس والعشرين من ديسمبر (كانون الأول) 2013.

وعمل إفكان آلا من قبل مستشارا للرئيس التركي رجب طيب إردوغان عقب التغيير الحكومي في بداية عام 2014، ثم عاد في حكومة أحمد داود أوغلو وأكمل في حكومة بن علي يلدريم.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة