براغ: حريق يلحق أضرارًا بالغة في استوديوهات باراندوف

براغ: حريق يلحق أضرارًا بالغة في استوديوهات باراندوف

الخسائر قدرت بأربعة ملايين دولار.. وعطب واسع بمعدات مسلسل «نايتفول»
الأحد - 25 ذو القعدة 1437 هـ - 28 أغسطس 2016 مـ
رجال الإطفاء يحاولون السيطرة على النيران في استوديوهات «باراندوف» في مدينة براغ (إ.ب.أ) - استوديوهات المسلسل التاريخي «نايتفول» في استوديوهات باراندوف (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط»
ذكرت وسائل إعلام تشيكية أمس السبت أن حريقا ألحق أضرارا بالغة بمعدات مسلسل «نايتفول» التلفزيوني في استوديوهات باراندوف ببراغ الليلة قبل الماضية وأن قيمة الخسائر تقدر بنحو أربعة ملايين دولار.
وقالت وكالة «سي تي كيه» للأنباء إن عمال الإطفاء سيطروا على الحريق في ساعة متأخرة ليل الجمعة بعد أن استخدموا طائرات هليكوبتر تحمل مياها من نهر «فلتافا» لإخماد النيران التي اشتعلت حتى صباح أمس السبت، فوق منطقة مساحتها نحو عشرة آلاف متر مربع.
ويتناول المسلسل الأيام الأخيرة في حياة فرسان تمبلر في القرن الرابع عشر. وكان من المقرر بدء تصوير أحداثه في جمهورية التشيك هذا الأسبوع بعد العمل المبدئي فيه في كرواتيا. «نايتفول» من إنتاج جيريمي رينر الذي يظهر أيضا فيه كضيف شرف. المسلسل الدرامي يستمر على مدى عشر حلقات، ويعد جزءا من محاولات قناة «هيستوري» لاستثمار نجاح مسلسل «فايكنغ».
وقضى الحريق على معدات وديكورات سينمائية من بينها قلعة تعود للعصور الوسطى، وبعض شوارع «باريس» التي تم تجديدها.
ولم يتضح سبب الحريق، الذي لم تذكر التقارير الإعلامية وقت اندلاعه.
استوديوهات باراندوف أسستها عائلة الرئيس التشيكي الراحل فاتسلاف هافل في الثلاثينات وتعد واحدة من أكبر استوديوهات أوروبا. وتم تصوير نحو ألفي فيلم تشيكي ودولي منها أفلام شهيرة مثل «ميشن امبوسيبل» و«هارتس وور» هناك، وعدد من الأفلام التي فازت بالأوسكار وجوائز دولية أخرى. ورغم أن الحريق أتى على مساحات كبيرة من ديكورات التصوير المختلفة في الاستوديوهات من بينها بوابة قلعة ضخمة، فإن مصدرا أكد لـ«هوليوود ريبورتر» عدم وجود إصابات بين العاملين.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة