الرياض تستقبل العيد بكامل زينتها.. ومظاهر الفرحة تغمر الزمان والمكان

الرياض تستقبل العيد بكامل زينتها.. ومظاهر الفرحة تغمر الزمان والمكان

المراكز التاريخية والتراثية والمتنزهات تستقبل الزوّار بعدد من البرامج الترفيهية والكوميدية
الأربعاء - 1 شوال 1437 هـ - 06 يوليو 2016 مـ
مظاهر الفرحة بالعيد السعيد - الاستمتاع بمباهج العيد («الشرق الأوسط»)

أكملت الرياض استعداداتها على الصعد كافة، لاستقبال عيد رمضان بكامل زينتها، ومظاهر الفرحة تغمر الزمان والمكان، حيث شارك كثير من القطاعات والمؤسسات والهيئات العامة، سواء الأمنية منها أو الثقافية والحضارية والفنية، لعكس الوجه المشرق للعاصمة السعودية، وتوفير عدد من الدور والساحات للمحتشدين من جميع الأجناس والفئات والشرائح، مواطنين ومقيمين وزائرين، للاحتفاء والاستمتاع بمباهج العيد في يومه الأول والأيام التالية، ولسان حالهم يلهج بالشكر على نعمة الأمن.
من ناحيته، قال العقيد مساعد الإبراهيمي، من احتفالات الرياض لـ«الشرق الأوسط»: «إن أول أيام عيد الفطر المبارك، تشهد العاصمة السعودية الرياض برامج موزعة على فقرتين صباحية وأخرى مسائية، فأما الصباحية فتبدأ في أول الصباح باستقبال الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، لجموع المهنئين بعد الصلاة في مسجد الإمام تركي مع سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، فيما تشتمل الفقرة الثانية المسائية، افتتاح أمير الرياض لبرامج الاحتفالات المسائية، التي تشتمل على عدة برامج في ساحة العدل».
وعلى صعيد المناخ الاحتفائي العام، جهزت أمانة منطقة الرياض مواقع احتفالات عيد الفطر المبارك، المزمع احتضانها جملة من الفعاليات المتنوعة بمناسبة العيد، لاستقبال أهالي مدينة الرياض، وتقدم فيها مجموعة من الفقرات والفعاليات والأنشطة الترفيهية، احتفاء بهذه المناسبة الدينية العظيمة، وبما يضمن للزوار الاستمتاع ومشاركتهم الفرحة بهذه المناسبة السعيدة.
ومن بين المواقع المجهزة لاستقبال فعاليات مناسبة عيد الفطر المبارك، «مركز الملك عبد العزيز التاريخي»، و«مركز الملك سلمان الاجتماعي»، و«مركز الملك فهد الثقافي»، بالإضافة إلى المتنزهات والحدائق الكبرى التي ستستقبل المواطنين والمقيمين من خلال تقديم الفعاليات والأنشطة الترفيهية والعروض التراثية والعروض المرئية التفاعلية والمشاهد المسرحية الكوميدية وعروض الشخصيات الكرتونية وغيرها من البرامج الترفيهية.
ومن المتوقع أن تجمع فعاليات عيد الفطر المبارك بالعاصمة الرياض لهذا العام، حزمة متنوعة من البرامج الاحتفائية المشكلة بمشاركة عدة جهات، من بينها قنصليات عدد من دول العالم الممثلة في الرياض، بالإضافة إلى عدد كبير من البرامج والأنشطة الترفيهية الأخرى، تنفذ في عدد من المراكز في مناح مختلفة في داخل أحياء الرياض، تلبي رغبات الزوار، وتمنحهم البهجة والمتعة التي تناسب العيد بصفته شعيرة دينية كبيرة.
إلى ذلك، أكد المهندس إبراهيم الهويمل، مدير عام الإدارة العامة للحدائق في أمانة منطقة الرياض المشرف العام على احتفالات العيد، جاهزية المدينة لاستقبال احتفائية عيد الفطر المبارك وفق خطة متكاملة، حيث جهز مسرحا ضخما مزودا بشاشة عملاقة بمساحة 260 سم. بمتنزه الملك عبد الله بحي الملز، لتقديم عروض متنوعة مرئية ومسابقات ترفيهية ومشاهد كوميدية، بجانب برامج موجهة للأسرة والطفل منها أوبريت للأطفال حول فرحة العيد.
وسيقدم المسرح بمتنزه الملك عبد الله، عروضا فكلورية وتراثية، منها العرضة السعودية والسامري، وعروض الجاليات العربية والإسلامية بالمملكة، ولوحات فلكلورية من جميع مناطق المملكة، إلى جانب عروض النافورة التفاعلية التي تستقطب أعدادا كبيرة من زوار المتنزه.
ويقدم متنزه الملك سلمان فعالية الهجانة التي تقدم لأول مرة في احتفالات العيد هذا العام، إلى جانب عروض السيارات الكلاسيكية.
وتستعد ساحة متنزه شرق الرياض بحي القادسية غدا، لمعايدة الشباب والرجال بعدد من الفعاليات التي تناسب اهتماماتهم مثل منافسات بطولة الأمانة لكسر حاجز الزمن للسيارات والدراجات النارية وعروض السيارات المعدلة، في حين تستعد «حديقة مناخ الملك عبد العزيز» «درة الحدائق» لاستقبال العائلات طوال أيام العيد.
وستتواصل فعاليات عيد الرياض في حديقة المعالم التي تعد من أحدث الحدائق التي تم افتتاحها مؤخرًا بمدينة الرياض من خلال فعالية «رحلة بين المعالم» لتستفيد من أضواء الحديقة على مجسمات ونماذج لأشهر المعالم التاريخية والحديثة في جميع أنحاء والعالم، مثل تاج محل، وبرج إيفل والأهرامات وغيرها.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة