مشاهير

مشاهير

الاثنين - 16 ذو الحجة 1434 هـ - 21 أكتوبر 2013 مـ

وفاة الممثل الفرنسي الذي قام بدور «اللص الظريف» آرسين لوبين


* توفي في بلدة «غراس»، جنوب فرنسا، أمس، الممثل جورج ديكريير (83 عاما) أشهر من قام بدور آرسين لوبين في الأفلام التي أنتجتها السينما عن البطل الذي اشتهر بلقب اللص الظريف. ولوبين شخصية أسطورية ابتدعتها مخيلة الكاتب موريس لوبلان في روايات من نوع المغامرات الخفيفة التي لقيت رواجا كبيرا، أواسط القرن الماضي، وترجمت إلى لغات كثيرة.

الممثل الذي عانى في سنواته الأخيرة من المرض الخبيث، كان قد أصبح من نجوم الشاشة الصغيرة بفضل سلسلة أفلام «اللص الظريف» التي كانت تبثها القناة الفرنسية الثانية. لكن بداياته كانت مع المسرح الذي ظل حبه المقيم. فقد انتمى إلى فرقة «الكوميدي فرانسيز» العريقة، عام 1955، حيث أمضى فيها 30 عاما وكان من أبرز أدواره فيها «دون جوان». كما أدى دور البطولة في مسرحية «بيكيت» لجان آنوي.

وفي السينما، قام بعدة أدوار في أفلام شعبية ناجحة، قبل أن تتاح له الفرصة للظهور في أفلام أمام نجمات مثل بريجيت باردو وأودري هيبورن.

قبل وفاته، انتقل الممثل للعيش في جنوب فرنسا، حيث أسس «كونسرفاتوار المسرح» في بلدة غراس القريبة من كان.


مهرجان الإسكندرية لسينما دول البحر المتوسط يكشف عن أفيش دورته الثلاثين


* كشفت إدارة مهرجان الإسكندرية لسينما دول البحر المتوسط عن أفيش دورة المهرجان القادمة التي تحمل الرقم 30 والتي من المقرر إقامتها في شهر سبتمبر (أيلول) 2014.

وقال المهرجان في بيان، إن الأفيش الجديد للدورة الثلاثين صممه الفنان السكندري أحمد الباز، أمين نقابة الفنانين التشكيليين والحائز على الكثير من الجوائز المحلية والدولية، ويظهر فيه أحد تماثيل «التناجرا» ترتدي العلم المصري كرمز للفن والشعر والموسيقى والحب.

وكانت تماثيل «التناجرا» تصنع في مصر القديمة على شكل سيدات المجتمع الراقي في العصر البطلمي واليوناني بغرض تزيين المنازل الراقية أو استخدامها كلعب للأطفال. وترجع تسمية التماثيل بهذا الاسم إلى مدينة تناجرا في شمال اليونان التي اكتشفت فيها هذه التماثيل في العصر الحديث قبل أن يجري اكتشاف الكثير منها في مدينة الإسكندرية المصرية التي اشتهرت بصناعتها، وخصوصا في مقابر الجبانة الشرقية في منطقة «كوم الشقافة».


كاني ويست يمنع كيم كارداشيان من إجراء أي عمليات تجميل


* ذكرت تقارير أن مغني الراب كاني ويست أصدر أوامره لصديقته نجمة المجتمع كيم كارداشيان بعدم إجراء أي عمليات تجميل.

وأفاد موقع «رادار أونلاين» الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير بأن كاني قال لكيم إنه غير مسموح لها بالخضوع لأي جراحات تجميلية، وذلك بعدما توفيت والدته أثناء خضوعها لعملية تجميل. وأوضح مصدر مقرب من الخطيبين، أن كيم كانت تريد الخضوع لجراحة لخسارة الوزن الذي اكتسبته أثناء حملها في طفلتها الأولى نورث. وتردد أن كيم كانت تعتزم الخضوع لعملية شفط الدهون، ولكن كاني منعها من ذلك.

وأضاف المصدر: «إن كاني متأثر بما حدث لوالدته التي توفيت عام 2007 عن عمر يناهز 58 عاما بسبب مضاعفات حدثت لها بعد خضوعها لعملية شفط دهون وجراحة لتصغير الثديين».

ولجأت كيم بدلا من الجراحات لحمية أتكينز، حيث إنها امتنعت عن تناول الكربوهيدرات لخسارة الوزن الزائد. كما وضعت مطلع هذا الأسبوع صورة لها على صفحتها على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعي لتظهر نتيجة الحمية التي اتبعتها، حيث تمكنت من خسارة 70 رطلا.


بيونسي «المغامرة» تمارس القفز بالحبال في نيوزيلندا


* استعدت بيونسي لآخر عروضها الغنائية في نيوزيلندا عن طريق القفز بالحبال مرتين من أعلى معلم «سكاي تاور» البالغ ارتفاعه 328 مترا، في مدينة أوكلاند.

ونشرت المغنية المغامرة صورتين لها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «إينستاغرام» وكتبت «سقوط حر في نيوزيلندا!». وتظهر في واحدة من الصور وهي تميل ويداها ممدودتان على حافة منصة البرج المطلة على المدينة.

وقال موظفون في المعلم السياحي لصحيفة «نيوزيلندا هيرالد» إنهم فوجئوا عندما ظهرت بيونسي دون سابق إنذار ويحيط بها بعض المرافقين.

وقال أحد العمال للصحيفة: «لقد حدث الأمر بسرعة كبيرة، وحافظ رؤساؤنا على الأمر طي الكتمان خشية انتشار الخبر وحضور حشود ضخمة للمشاهدة. لقد فعلت كل شيء دون أن يلاحظها أحد».

وأدت بيونسي (32 سنة) أربعة عروض في مدينة أوكلاند في إطار جولتها الغنائية العالمية «عرض السيدة كارتر». وكانت بيونسي قد وصلت إلى المدينة الأربعاء الماضي على متن طائرة خاصة ترافقها ابنتها بلو آيفي، البالغة من العمر 22 شهرا.


توم هانكس: الناس لا يزالون ينظرون إليَّ باعتباري «فورست جامب»


* قال نجم هوليوود الشهير توم هانكس إنه على الرغم من مرور ما يقرب من عشرين عاما على تجسيده شخصية «فورست جامب» فإن الناس لا يزالون ينظرون إليه باعتباره هذه الشخصية.

وقال هانكس (57 عاما) خلال ندوة للأكاديمية البريطانية للأفلام (بافتا) التي عقدت في إطار مهرجان لندن للأفلام، عندما أدخل إلى أشخاص في غرفة معيشة دائما ما يقولون: «غير معقول، فورست جامب هنا».

وأضاف هانكس الحائز على جائزة الأوسكار مرتين، أن جزءا كبيرا من نجاحه في تجسيد هذا الدور يرجع الفضل فيه إلى الشاب مايكل همفريز الذي جسد دور فورست وهو صغير، مشيرا إلى أنه لم يفعل سوى أنه استعار منه كل شيء في «لكنته والطريقة التي يحرك بها يديه وكيفية تحريكه لرأسه». يذكر أن هانكس حصل على جائزة الأوسكار أحسن ممثل رئيس عن دوره في فيلم «فورست جامب» عام 1995.


جائزة سينما الأطفال الأوروبية لمخرج تشيكي


* حاز فيلم «اثنا عشر شهرا» للمخرج التشيكي كاريل ياناك بجائزة سينما الأطفال الأوروبية خلال فعاليات مهرجان سينما الشباب والأطفال الدولي (شلينجل).

وذكرت لجنة التحكيم في مسوغات منح الجائزة في مدينة شيمنيتس إحدى أكبر مدن ولاية سكسونيا شرق ألمانيا بقدرة كاريل ياناك على رسم «بيئة سحرية» في أفلامه و«قدرة شخصياته على الإقناع بطريقتهم التي تتمتع بالمرح الأخاذ».

أنتج الفيلم عام 2012 في جمهورية التشيك ويحكي قصة شاب يعود إلى قريته بعد تمتعه بالثراء ويريد أن يبحث الآن عن زوجة المستقبل، ويلاقي أثناء الاختيار حيرة كبيرة. تبلغ قيمة الجائزة 11 ألف يورو.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة