مساندة خليجية عربية إسلامية للبحرين وإجراءاتها في حفظ الاستقرار

مساندة خليجية عربية إسلامية للبحرين وإجراءاتها في حفظ الاستقرار

تواصل إدانات تفجير «العكر الشرقي» الإرهابي
الأحد - 28 شهر رمضان 1437 هـ - 03 يوليو 2016 مـ

تواصلت الإدانات الخليجية والعربية والإسلامية لحادثة التفجير الإرهابي الذي شهدته منطقة «العكر الشرقي» في البحرين، بانفجار قنبلة محلية الصنع في سيارة امرأة بحرينية، أسفر عن مقتلها وإصابة 3 أطفال كانوا برفقتها، مؤكدين مساندتهم للمنامة في جميع الإجراءات التي تتخذها لصيانة أمنها واستقرارها.
وأدانت الكويت بشدة حادث التفجير الإرهابي، مؤكدة مساندتها للبحرين في جميع الإجراءات التي تتخذها لصيانة أمنها واستقرارها. فيما أعرب مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الكويتية عن ثقته بأن الجريمة الإرهابية النكراء ستزيد من صلابة الأشقاء في البحرين، وعزمهم على مواجهة هذه الأعمال الدنيئة، مؤكدًا أهمية تضافر الجهود الدولية لوأد هذه الظاهرة الخطيرة.
وشدد المصدر على وقوف الكويت إلى جانب البحرين، معربا عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى قيادة وحكومة وشعب البحرين وإلى أسرة الضحية.
كما أدانت مصر الهجوم الإرهابي، وذلك عبر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، الذي أكد في تصريح له أمس، وقوف القاهرة بجانب البحرين حكومة وشعبًا في وجه الإرهاب البغيض بأشكاله وصوره كافة، معربًا عن ثقة بلاده في قدرة الحكومة والشعب البحريني على تجاوز تلك الحوادث الإرهابية التي لا تهدف إلا لزعزعة الأمن والاستقرار.
كما أدانت جامعة الدول العربية التفجير الإرهابي الذي وقع في قرية العكر بالبحرين، وأكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، في بيان له أمس، دعم الجامعة العربية لما تتخذه البحرين من إجراءات للحفاظ على الأمن والاستقرار، ومساندة الجهود التي تبذلها لدرء الفتنة ووقف التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية، معربا عن تعازيه ومواساته لأسرة الضحية والشفاء للجرحى.
من جانب آخر، أشاد مجلس علماء باكستان بالإجراءات القضائية التي اتخذتها المنامة ضد الجمعيات والتنظيمات المثيرة للفتن والمذهبية والطائفية.
وأكد الشيخ طاهر محمود الأشرفي رئيس مجلس علماء باكستان، في مؤتمر أقيم أول من أمس في مسجد معاذ بن جبل بالعاصمة إسلام آباد، أنه من حق السلطات في البحرين اتخاذ ما يلزم لضمان الأمن والأمان للمواطنين وصيانة تماسك ووحدة النسيج الاجتماعي، وقطع كل يد تسعى إلى تشتيت هذا التماسك الذي يعرف عن الشعب البحريني.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة