منظمو الأوسكار يدعون أعضاء جددًا لزيادة التنوع

منظمو الأوسكار يدعون أعضاء جددًا لزيادة التنوع

46 % من النساء و41 % من الملونين
الجمعة - 26 شهر رمضان 1437 هـ - 01 يوليو 2016 مـ

قال منظمو جوائز الأوسكار إنهم وجهوا دعوات لنحو 700 شخص للانضمام إلى اللجنة التي تختار الفائزين بالجائزة المرموقة مع التركيز على المواهب من بين النساء والملونين.
تأتي هذه الخطوة بعد انتقادات بسبب افتقار اللجنة للتنوع.
وقالت أكاديمية فنون وعلوم السينما التي تمنح جوائز الأوسكار في بيان إن من بين 683 عضوا محتملا وجهت لهم الدعوة الممثلون إدريس ألبا وأميركا فيريرا وأوسكار إيزاك وجون بوييجا وايفا منديس إضافة إلى بري لارسون الحائزة على جائزة أوسكار أفضل ممثلة هذا العام.
وقالت الأكاديمية إن 46 في المائة من المدعوين للعضوية نساء و41 في المائة منهم من الملونين وتتراوح أعمارهم بين 24 و91 عاما. وهناك أيضًا مخرجون ومنتجون.
وقالت تشيريل بوني إيزاكس رئيسة الأكاديمية في بيان «هذا يكمل التزامنا طويل الأمد بالترحيب بالمواهب الفذة التي تعبر عن العاملين في قطاع صناعة الأفلام هذه الأيام».
وكان العشرون الفائزون بجوائز الأوسكار هذا العام جميعهم من البيض للعام الثاني على التوالي مما أثار انتقادات ونشر هاشتاج (وسم) يحمل عنوان «جوائز أوسكار شديدة البياض» على الإنترنت.
وردت الأكاديمية بالإعلان عن برنامج لدمج الأقليات وتعهدت بزيادة عدد أعضائها من النساء والأقليات إلى مثليه بحلول 2020.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة