هجوم بالأسلحة الرشاشة والمتفجرات على فندق في مقديشو

هجوم بالأسلحة الرشاشة والمتفجرات على فندق في مقديشو

يحظى بشهرة في أوساط المسؤولين الحكوميين والأجانب وموظفي وكالات الإغاثة
الأحد - 21 شهر رمضان 1437 هـ - 26 يونيو 2016 مـ رقم العدد [ 13725]

نفذ مسلحون يشتبه في انتمائهم لجماعة الشباب المتطرفة تفجيرا في فندق بالعاصمة الصومالية مقديشو أمس، قبل أن يقتحموا المبنى، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون وقال اللواء عبد الله باريسي بجهاز الشرطة إن تفجيرا انتحاريا هز فندق «ناساهبلود» بوسط العاصمة الصومالية، وذكر شهود أنهم رأوا دخانا أسود كثيفا وسمعوا أصواتا عنيفة لإطلاق نار بالقرب من الفندق الذي يحظى بشهرة في أوساط المسؤولين الحكوميين والأجانب وموظفي وكالات الإغاثة.
وقتلت الجماعة المسلحة في وقت سابق من شهر حزيران يونيو (حزيران) 20 شخصا خلال قيامها بحصار فندق آخر بمقديشو.
وأفاد مصور لوكالة الصحافة الفرنسية أن فندقا في العاصمة الصومالية مقديشو يتعرض بعد ظهر السبت لهجوم بالأسلحة الرشاشة والمتفجرات.
وقال عبد الحفيظ موداي الذي يقيم في جوار فندق «ناساهبلود» الذي يتعرض للهجوم لوكالة الصحافة الفرنسية: «دوى إطلاق نار قوي داخل الفندق. بدأ إطلاق النار بعد انفجار قوي»، مضيفا: «نجهل ماذا يحصل لأننا على الأرض لحماية أنفسنا».
وأكدت مصادر أمنية عدة لوكالة الصحافة الفرنسية أن هجوما بدأ ولا يزال مستمرا من دون أن تتمكن من الإدلاء بتفاصيل إضافية، وقرابة الساعة 30: 16 (13:30 بتوقيت غرينتش)، سمع مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية انفجارا قويا. وتمكن مصور للوكالة دنا من المنطقة من سماع دوي أسلحة رشاشة من جهة الفندق.
ويأتي الهجوم بعد ثلاثة أسابيع ونيف من هجوم مماثل على فندق «إمباسادور» في الأول من يونيو خلف عشرة قتلى. وفندق «ناساهبلود» يرتاده عادة سياسيون وأجانب ويقع في القسم الشمالي من العاصمة،
وفي الأشهر الأخيرة كثف المتمردون في حركة الشباب هجماتهم الدامية على مطاعم وفنادق في مقديشو.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة