«إيرباص» تتوقع ارتفاع الطلب على الطائرات طويلة المدى

«إيرباص» تتوقع ارتفاع الطلب على الطائرات طويلة المدى

رئيسها قال إن الدول المتقدمة ستحصل على 60 % من حركة الطيران العالمية
الأحد - 21 شهر رمضان 1437 هـ - 26 يونيو 2016 مـ

توقع فابريس بريجر، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات، أن يسجل الطلب العالمي ارتفاعا على الطائرات طويلة المدى لمواجهة الزيادة المتوقعة في أعداد المسافرين، حيث تشير الأرقام إلى تزايد الإقبال على السفر بالطائرات بشكل مضاعف خلال السنوات المقبلة.
وقال فابريس بريجر لـ«الشرق الأوسط» إن «الطلب على الطائرات الضخمة سيصل إلى نحو 47 في المائة من حجم الطلب العالمي، خصوصا في الدول الآسيوية والأوروبية إلى جانب استمرار الطلب في الدول الصناعية التي تشكل أهمية بالغة في صناعة النقل الجوي؛ إذ من المتوقع أن تحصل الدول المتقدمة على 60 في المائة من حركة الطيران العالمية بحلول عام 2032».
وأوضح أن لدى الشركة أكثر من 400 مشغل للطائرات حول العالم، وأنها تملك طلبات قائمة تغطي السنوات الثماني المقبلة، وهناك 650 طائرة سيتم تسليمها خلال العام الحالي إلى جانب 50 طائرة أخرى من طراز A380 العملاقة التي تحتل مكانة لدى الكثير من شركات الطيران، خصوصا الدول التي تشهد ارتفاعا في الطلب مثل منطقة آسيا والباسفيك.
وبين أن هناك تعاونا وثيقا بين «إيرباص» وشركات الطيران في منطقة الخليج، حيث تلعب الناقلات الخليجية دورًا فاعلاً في صناعة النقل الجوي العالمي من خلال امتلاكها أحدث الطائرات التي يصل عددها إلى نحو 689 طائرة مختلفة الأحجام، ويبلغ إجمالي الطلبات المؤكدة من طائرات إيرباص 1.295 طائرة للناقلات في منطقة الشرق الأوسط التي سيتم تسليمها خلال العقد المقبل من مختلف عائلات وطرازات إيرباص، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن تتضاعف حركة الطيران المدني في منطقة الشرق الأوسط خلال السنوات العشر المقبلة ليصل حجم أسطول الطائرات المدنية للناقلات في الشرق الأوسط إلى 2.361 طائرة، كما يتوقع أن تشهد المنطقة نموًا سنويًا لحركة الطيران بمعدل 6 في المائة على مدار السنوات العشرين المقبلة.
وأفاد بأن «إيرباص» تركز حاليا على عدد من العناصر وهي زيادة إنتاج طراز A320 والتحول إلى طرازات A320 نيو، والتركيز على تطوير وتحديث «إيرباص A380»، حيث تلقت الشركة طلبات للوصول بالسعة المقعدية لهذا الطراز إلى 560 مقعدا، مشددًا على أن أهم أولويات الشركة هو الشفافية، والالتزام في مواعيد التسليم المحددة للطائرات، وحل المشاكل إن وجدت في حينها.
وبحسب تقرير أصدرته «إيرباص»، فإن طراز A320 نيو، بات يشكل 60 في المائة من العمليات التشغيلية، حيث إن هناك أكثر من 4500 طلبية لـ82 عميلا، ويوجد منها 6 طائرات في الخدمة حاليًا، التي قامت بأكثر من 2200 ساعة طيران حول العالم.
وبين التقرير، أن عدد الطائرات سيتضاعف في أساطيل الطيران في العالم لتتجاوز 36 ألف طائرة، وأن العالم سينفق نحو 4.5 تريليون دولار على شراء طائرات جديدة، وذلك بالأسعار الحالية لهذه الطائرات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة