حلب تناشد المجتمع الدولي مساعدتها على دفن موتاها

حلب تناشد المجتمع الدولي مساعدتها على دفن موتاها

نفاد الأكفان والقبور نتيجة القصف والحصار
الأربعاء - 3 شهر رمضان 1437 هـ - 08 يونيو 2016 مـ
عناصر الدفاع المدني في حلب، يبحثون عن ناجين في موقع استهدف بغارات الطيران الحربي، أول من أمس، في حي المرجة الشعبي (رويترز)

ناشدت «الطبابة الشرعية» وجمعية «أنصار المظلومين» في مدينة حلب السورية في بيان أصدرتاه أمس، العالم لمساعدة السكان على دفن موتاهم، بسبب نفاد الأكفان وأكياس حفظ الجثث والقبور، نتيجة الحصار وحملة القصف التي تشنها طائرات النظام والطائرات الحربية الروسية على المدينة وريفها في شمال سوريا.

وحددت الجهتان حاجاتهما على الشكل التالي: «أكفان عدد 1000 بقيمة تقديرية 1.800 دولار، أكياس حفظ ونقل الجثث عدد 1000 بقيمة تقديرية 6.500 دولار، قبور لدفن ضحايا المجازر والأموات عدد 200 بقيمة تقديرية 3.900 دولار».

وأوضح المتحدث باسم «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» وائل العجي، لـ«الشرق الأوسط»، أن بيان «الطبابة الشرعية» وجمعية «أنصار المظلومين» ليس بعيدًا عن الواقع، في ظل قطع طريق الكاستيلو الذي يربط مناطق سيطرة المعارضة في حلب بريف المدينة.

وشدد على أن الوضع الصحي والإنساني في حلب «مأساوي وينذر بكارثة».
....المزيد


اختيارات المحرر

فيديو