قذاف الدم: الأسلحة تتدفق على ليبيا رغم الحظر الدولي

قذاف الدم: الأسلحة تتدفق على ليبيا رغم الحظر الدولي

قال لـ «الشرق الأوسط» إن مرتزقة من آسيا وأفريقيا في صفوف الميليشيات
الأحد - 15 شعبان 1437 هـ - 22 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13690]
مبان مدمرة بسبب الاشتباكات بين الفصائل الليبية (رويترز) ويبدو في الإطار أحمد قذاف الدم
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد أحمد قذاف الدم، القيادي البارز في جبهة النضال الوطني الليبية أحد أبرز القيادات في نظام العقيد الراحل معمر القذافي، تدهور الأوضاع في ليبيا بشكل خطير، مشيرا إلى أن الأسلحة تتدفق على البلاد من كل صوب، برا وبحرا وجوا، تحت بصر العالم، رغم الحظر الدولي المفروض.

وقال قذاف الدم، في حوار مع «الشرق الأوسط»، إن عسكريين عربا وأجانب وآلاف المرتزقة من آسيا وأفريقيا يعملون في صفوف الميليشيات، التي تنشر الرعب في البلاد. وتابع قذاف الدم، الذي شغل في السابق منصب المبعوث الخاص للقذافي، ومنسق العلاقات المصرية الليبية، قائلا إن «المشهد أصبح عبثيا، توجد في طرابلس حكومتان وبرلمان، وفي الشرق حكومة وبرلمان، بالإضافة إلى حكومات غير منظورة لـ(داعش) والميليشيات». وكشف عن التحاق آلاف العسكريين، ممن كانوا في القوات المسلحة الليبية خلال فترة القذافي، بالجيش الوطني، الذي يقوده الفريق أول خليفة حفتر. وقال إن هذا ليس دفاعا عن نظام «سابق»، ولكن للحفاظ على الوطن. وتحدث عن لقاءات مع أطراف ليبية في الداخل والخارج، ممن سماهم «خصوم الأمس»، قائلا إنه «توجد حوارات بين قياداتنا وسجانيهم».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة