موجز الحرب ضد الإرهاب

موجز الحرب ضد الإرهاب

الجمعة - 5 شعبان 1437 هـ - 13 مايو 2016 مـ

* تقارير روسية: اعتقال 4 من أنصار «حزب التحرير» بالقرم
موسكو - «الشرق الأوسط»: أفادت النائب العام في القرم نتاليا بوكلونسكايا بأن قوات الأمن ألقت القبض على أربعة من أنصار تنظيم «حزب التحرير» الذي أدرج في قائمة «التنظيمات الإرهابية» في روسيا. وقالت بوكلونسكايا لوكالة «تاس» الإخبارية اليوم الخميس إن هيئة الأمن الفيدرالية في القرم وسيفاستوبل أجرت اليوم عملية أمنية ترمي إلى «اعتقال أعضاء خلية التنظيم الإرهابي وقائدها في مدينة باختشيساراي». وأوضحت النائب العام أن قائد الخلية «كان يمارس نشاطا معاديا للدستور وكان يعقد اجتماعات سرية لأنصاره. ووفقا لما نقلته قناة «روسيا اليوم» فإن قوات الأمن قد ألقت القبض منذ بداية العام الحالي على ستة من أتباع «حزب التحرير».
* اتهام أوزبكي في نيويورك بمحاولة مساعدة {داعش}
نيويورك - «الشرق الأوسط»: وجه الادعاء العام في نيويورك أول من أمس إلى أوزبكي يبلغ من العمر 28 عاما تهمة التآمر لتقديم دعم مادي لتنظيم داعش. وكان عزيز جون رحمتوف عضوا في مجموعة تضم ستة من أنصار تنظيم داعش، اعتقل أفرادها في نيويورك وضواحيها في بداية العام 2015. ورحمتوف متهم خصوصا بالمساعدة في تمويل رحلة قام بها أحرار سيد أحمدوف، أحد أعضاء المجموعة الذي اعتقل في فبراير (شباط) 2015 قبيل توجهه إلى تركيا بنية الالتحاق بصفوف التنظيم الجهادي في سوريا. ويواجه رحمتوف عقوبة بالسجن تصل إلى 50 عاما.
ويتهم سيد أحمدوف وآخر يدعى عبد الرسول جورابويف بالتخطيط لشن هجوم في كوني إيلاند في جنوب بروكلين، أو قتل أفراد من قوات الأمن في حال لم يتمكنا من الوصول إلى سوريا. وكانت السلطات الأميركية رصدت الخلية النيويوركية في البداية عندما أعرب جورابويف عن نواياه بمهاجمة الأراضي الأميركية باسم تنظيم داعش، وذلك على موقع إلكتروني دعائي للتنظيم باللغة الأوزبكية.
* تركيا تسحب سفيرها من بنغلاديش بعد إعدام زعيم «الجماعة الإسلامية»
أنقرة - «الشرق الأوسط»: قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أمس إن أنقرة سحبت سفيرها من بنغلاديش في أعقاب إعدام زعيم حزب إسلامي هذا الأسبوع بتهمة ارتكاب إبادة جماعية وجرائم أخرى خلال حرب الاستقلال عام 1971.
وأعدمت بنغلاديش زعيم حزب «الجماعة الإسلامية» مطيع الرحمن نظامي بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية واغتصاب وتدبير مذبحة للمثقفين خلال الحرب. وتقول جماعات دولية مدافعة عن حقوق الإنسان إن إجراءات المحكمة لا ترقى للمعايير الدولية. وتنفي الحكومة الاتهامات. ودعم الكثير في بنغلاديش هذه المحاكمة. وفي تركيا نظمت بضعة احتجاجات على عملية الإعدام في الأيام القليلة الماضية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة