عمدة لندن الجديد يباشر مهامه بتسهيل النقل لأصحاب الدخل المنخفض

عمدة لندن الجديد يباشر مهامه بتسهيل النقل لأصحاب الدخل المنخفض

خان ردًا على ترامب حول استثنائه من حظر الدخول إلى أميركا: رؤيتك تهدد أمننا
الأربعاء - 3 شعبان 1437 هـ - 11 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13679]
صديق خان يتوجّه إلى «سيتي هول» في أول يوم له عمدة للندن أول من أمس (غيتي)

بدراجة هوائية غادر بوريس جونسون مقرّ «سيتي هول» رئيسا لبلدية لندن، وبحافلة يدخله صديق خان في أول يوم من شغله منصب عمدتها.

وبعد يوم واحد من مباشرة مهامه، أعلن خان عن إجراءات جديدة لخفض تكلفة المواصلات العامّة، عبر إقرار ساعة مجانية لركاب الحافلات الحمراء المميّزة للعاصمة. وأكّد غلين بيرسون، المتحدّث باسم العمدة لـ«الشرق الأوسط» أن «تحسين النقل في العاصمة من أولويات العمدة، وتدخل في إطار وعوده الانتخابية والإصلاحات التي وعد بها سكان لندن، إلى جانب السكن بأسعار مناسبة ومتاحة للجميع، والهواء النظيف، وشوارع آمنة».

ويهدف الإجراء الذي أعلن عنه خان أمس إلى تمكين الركاب من أن يستقلوا أكثر من حافلة مجانا خلال ساعة واحدة من استعمالهم بطاقة السفر الزرقاء المعروفة بـ«الأويستر»، ما سيوفّر سعر تذكرة واحدة يوميا على الأقل. ويستهدف هذا الإصلاح منخفضي ومتوسّطي الدّخل الذين يعتمدون على شبكة الحافلات للتنقل في العاصمة، والذين يستقلون أكثر من حافلة واحدة ذهابا وإيابا من مكان عملهم.

ولعبت طفولة خان، المتحدّر من عائلة باكستانية بسيطة، دورا كبيرا في برنامجه الإصلاحي، وقال في خطاب ألقاه أمس للإعلان عن هذا القرار إن «أبي ساق الحافلة رقم 44. ولطالما كانت المواصلات في لندن جزءا كبيرا من حياتي. ثمن تذكرة الحافلات ارتفع بشكل مطّرد خلال السنوات الثمانية الماضية، وأنا عازم على أن لا يتحول سعر التنقل في لندن إلى عائق أمام العمل».

واعتبر مايك براون، مفوض شؤون النقل العام في لندن، أن عددا كبيرا من الركاب سيستفيدون من هذا الإجراء: «فمعظم الناس يضطرون إلى استقالة حافلتين على الأقل للتنقل (بين البيت ومكان العمل)». وسجّل العام الماضي نحو مليارين ونصف رحلة عبر الحافلة في لندن، فيما قام 86 مليون مسافر باستقالة حافلة أخرى خلال الساعة الواحدة.

ولا يتوقف طموح خان في إصلاح النقل في العاصمة عند هذا الحد، إذ إنه يسعى كذلك إلى «تجميد» أسعار النقل العام عند حدّ معين لمدة 4 سنوات، لتخفيف تأثير ارتفاع الأسعار على ملايين المواطنين.

على صعيد متّصل، أصدر مكتب خان أمس بيانا يردّ على تصريحات المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب لصحيفة «نيويورك تايمز» بأنه سيجيز استثناء يسمح لرئيس بلدية لندن الجديد المسلم دخول الولايات المتحدة، بعدما كان اقترح منع المسلمين من دخول البلاد.

وقال خان ردّا على ترامب إن خطة المرشح الرئاسي الأميركي تعكس «رؤيته التي تتسم بالجهل بالإسلام»، وتهدّد أمن البلدين بسبب «استعداء المسلمين المعتدلين الذين يشكلون التيار الرئيسي في الإسلام (...) كما يمكن أن يستغلها الإرهابيون لصالحهم». وأضاف لصحيفة «إيفننغ ستاندارد» اللندنية أنه لا يريد أن يكون استثناء: «هذا الأمر لا يتعلق بي وحدي، بل يخص أصدقائي وأسرتي وكل فرد يأتي من خلفية مشابهة لخلفيتي، في أي مكان بالعالم». وشدد على أن «دونالد ترامب وهؤلاء المحيطين به يعتقدون أن القيم الغربية الليبرالية لا تتماشى مع الإسلام المعتدل، وقد أثبتت انتخابات عمدة لندن أنه على خطأ».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة