ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى بتفجير سيارة مفخّخة في ديار بكر

ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى بتفجير سيارة مفخّخة في ديار بكر

وسائل إعلام تركية توجّه الاتهام إلى «العمال الكردستاني»
الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ رقم العدد [ 13678]

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 42 آخرون بجروح في تفجير سيارة مفخخة اليوم (الثلاثاء)، ألقيت مسؤوليته على المتمردين الاكراد، لدى مرور حافلة صغيرة تابعة لشرطة ديار بكر، كبرى مدن جنوب شرقي تركيا ذي الغالبية الكردية، حسب مسؤولين.

وكانت الحافلة تنقل معتقلين متهمين بجرائم "ارهابية" عندما انفجرت السيارة وسط ديار بكر، حسب ما أفاد مكتب الحاكم الاقليمي في بيان. فيما نسبت وسائل الإعلام التركية الهجوم، إلى حزب العمال الكردستاني الذي قرر استئناف النزاع المسلح ضد قوات الامن التركية بعد انهيار هدنة استمرت عامين.

وكانت الشرطة ترافق سبعة معتقلين لاجراء فحص طبي روتيني بعد اعتقالهم في وقت سابق للاشتباه بانتمائهم لحزب العمال الكردستاني.

وقال البيان إنّ 45 شخصًا أصيبوا بجروح هم 12 شرطيًا و33 مدنيًا من بينهم اشخاص كانوا يتناولون الشاي في حديقة على الطريق.

وتوفي ثلاثة اشخاص في المستشفى في وقت لاحق متأثرين بجروحهم، حسب البيان، الذي لم يحدّد ما إذا كان من بينهم أي من رجال الشرطة أو المعتقلين.

واظهرت صور من الموقع أنّ التفجير خلف دمارًا حيث احترقت الحافلة بالكامل وتناثرت انقاضها في المنطقة.

وساعد المارة الجرحى في الابتعاد عن موقع التفجير.

وشهدت ديار بكر ومنطقتها في الأشهر الاخيرة هجمات متكررة شنها حزب العمال الكردستاني، فيما يشن الجيش هجوما واسعا ضد المتمردين الاكراد.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة