موجز الحرب ضد الإرهاب

موجز الحرب ضد الإرهاب

الثلاثاء - 2 شعبان 1437 هـ - 10 مايو 2016 مـ

* فالس يعلن وصفة «فرنسا» لمكافحة الإرهاب
باريس - «الشرق الأوسط»: أعلن رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس، أمس، خلال تقديمه خطة جديدة لمكافحة «الإرهاب»، أن فرنسا ستنشئ بحلول نهاية 2017 مركز إعادة دمج في كل منطقة لمن اعتنقوا الفكر المتطرف، أو المعرضين للالتحاق بالمتطرفين. وتهدف الخطة التي تم تخصيص 40 مليون يورو إضافية لها حتى 2018 وعلى مدى عامين لمضاعفة قدرات متابعة الشباب الناشطين في شبكات الجهاديين، أو المعرضين للالتحاق بصفوفهم. وأشار فالس إلى أن التطرف يشمل كل أراضي فرنسا، مؤكدا عزم الحكومة على إقامة مراكز لمكافحة الإرهاب في كل المناطق حتى العام المقبل.
وستتولى المراكز رعاية المتطرفين، والعمل على معالجة ميلهم إلى التطرف، بحسب ما أوضحه فالس. واقترحت فرنسا تنظيم لقاء دولي كبير في الخريف المقبل مع كل الباحثين الذين يحاولون أن ينشئوا مدارس فكرية في مواجهة ظاهرة التطرف.
* انفجار قوي قرب مركز للشرطة في الصومال
مقديشو - «الشرق الأوسط»: هز انفجار ضخم العاصمة الصومالية (مقديشو)، صباح أمس، بحسب شهود عيان. وقال ضابط الشرطة نور فرح: «وقع انفجار عند مقر شرطة المرور في منطقة شانجاني، في مقديشو». ونقلت «رويترز»، عن الشهود، أن «انفجارًا قويًا وقع بالقرب من مكتب قائد شرطة المرور»، دون المزيد من التفاصيل. وتتعرض القوات الحكومية والقوات الدولية الموجودة في البلاد لهجمات إرهابية من قبل حركة «الشباب» الصومالية التي تنتشر وتسيطر على كثير من المواقع في صحراء الصومال. وذكر محمد نور، الضابط في شرطة المرور بمقديشو، أن أحد المهاجمين قتل في تبادل لإطلاق النار عقب الانفجار الذي استهدف مخفرا للشرطة.
وأكد سكان في المنطقة أن أضرارا كبيرة لحقت بواجهة مبنى شرطة المرور، كما أسفر الانفجار عن تدمير محلات قريبة. وأعلنت حركة «الشباب» الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم، قائلة إنه أوقع تسعة قتلى من رجال الشرطة. واعتادت الحركة المتشددة في الصومال الحديث بتضخيم عن ضحايا هجماتها المستمرة ضد أهداف مدنية وعسكرية.
* «العرس الأحمر» كلمة سر «داعش» الدموية
موسكو - «الشرق الأوسط»: ألقت أجهزة الأمن الطاجيكية أخيرا القبض على 4 إرهابيين، من المرجح أنهم ينتمون لتنظيم داعش، كانوا يخططون لتنفيذ سلسلة من الهجمات تحت شعار «العرس الأحمر». وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الطاجيكية إن الإرهابيين كانوا يستعدون لتنفيذ هذه الهجمات، بعد أن تلقوا أوامر بطريقة غير مباشرة من أحد قياداتهم في سوريا للبدء في «العرس الأحمر»، وهو كلمة سر كان يقصد بها استهداف أماكن الاحتفالات بعيد النصر على النازية. وخلال عملية نفذتها قوات الأمن الطاجيكية في العاصمة دوشنبه، يوم 6 مايو (أيار)، تم اعتقال المواطن الطاجيكي دوستون مينغليكوف الذي وصل قادما من موسكو لتنظيم الهجمات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة