جيمي كارتر يلجأ للبريد العادي في رسائله مع زعماء

جيمي كارتر يلجأ للبريد العادي في رسائله مع زعماء

قال إن اتصالاته بالبريد الإلكتروني مراقبة
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ

قال الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر في مقابلة مع قناة «إن.بي.سي» إنه «يستخدم طريقة قديمة في رسائله مع زعماء العالم هذه الأيام ألا وهي مكتب البريد بعدما قال إن من المحتمل على نحو كبير أن تكون وكالات المخابرات تراقب رسائل البريد الإلكتروني الخاصة به».
وقال كارتر خلال مقابلة مع برنامج «قابل الصحافة Meet the Press» الذي بثته قناة «إن.بي.سي» التلفزيونية «في واقع الأمر وكما تعرف شعرت أن اتصالاتي الخاصة يحتمل أن تكون مراقبة». وأضاف «وعندما أرغب في الاتصال بزعيم أجنبي بشكل خاص أكتب خطابا بنفسي وأضعه في مكتب البريد وأرسله».
وعندما سئل عن الكشف عن أنشطة المراقبة الأميركية الشاملة قال كارتر الديمقراطي الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة في الفترة ما بين عامي 1977 و1981 إن الممارسة «تحررت جدا وأعتقد أن وكالات المخابرات الخاصة بنا أساءت استخدامها».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة