النفط يرتفع وسط مخاوف بشأن الإمدادات

النفط يرتفع وسط مخاوف بشأن الإمدادات

المخاوف من أزمة أوكرانيا وليبيا غطت على بيانات صينية ضعيفة
الثلاثاء - 23 جمادى الأولى 1435 هـ - 25 مارس 2014 مـ

ارتفع سعر مزيج برنت الخام في التعاملات الآجلة أمس الاثنين حيث غطت المخاوف بسبب أزمة أوكرانيا والاضطرابات في ليبيا على أثر بيانات صينية أضعف من المتوقع تشير لضعف الطلب في أكبر دولة مستهلكة للطاقة في العالم.
وانكمش النشاط الصناعي في الصين للشهر الثالث على التوالي في مارس (آذار) حسبما أظهر مسح مبدئي خاص ليعزز التوقعات بتدخل حكومي لتحفيز الاقتصاد. وتسعى الحكومة لتقليل اعتمادها على الصادرات ولكن المستثمرين يشعرون بالقلق إزاء تباطؤ النمو بوتيرة أسرع من التوقعات.
لكن النفط حصل على دعم من مخاوف الإمدادات في ظل القلق من أن تؤدي المواجهة بين روسيا والغرب بخصوص أوكرانيا إلى تعطيل إمدادات الطاقة من روسيا وهي مورد رئيس للنفط والغاز إلى أوروبا.
والصادرات الليبية أقل بكثير من طاقتها بسبب الاضطرابات.
وارتفع سعر مزيج برنت الخام تسليم مايو (أيار) 35 سنتا إلى 26.‏107 دولار للبرميل. وكان خام القياس قد نزل للأسبوع الرابع على التوالي في الأسبوع الماضي.
وارتفع الخام الأميركي 27 سنتا إلى 74.‏99 دولار للبرميل.
وقال ديفيد هافتون المدير العام لشركة بي إف إم أويل اسوشييتس للسمسرة في لندن لـ«رويترز»: «النفط محاصر. كل ما يهدد النمو الاقتصادي لا سيما في الاقتصادات الناشئة ينعكس سلبيا على الطلب ومن ثم يدفع الخام للهبوط وعلى الجانب الآخر كل ما يهدد الإمدادات سواء كان حقيقيا أو متصورا يدفع الأسعار للصعود».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة