سلطان بن سلمان يفتتح متحف الأمير الشاعر محمد السديري

سلطان بن سلمان يفتتح متحف الأمير الشاعر محمد السديري

أكد عزم الهيئة إنشاء منظومة من المتاحف الجديدة تبلغ 11 متحفًا في مختلف المناطق السعودية
الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ
الأمير سلطان بن سلمان خلال تسليم يزيد السديري ترخيص المتحف التراثي (واس)

أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في كلمته خلال افتتاحه متحف الأمير الشاعر محمد بن أحمد السديري في مزرعة الأجاويد بمركز نساح في محافظة المزاحمية (غرب العاصمة السعودية الرياض)، الخميس الماضي، أن المتحف يحمل قصة مواطن خدم وطنه بإخلاص وضحى بحياته الطويلة، حتى تستقر البلاد.
وقال الأمير سلطان بن سلمان: «اليوم لا نزور متحفا، لكن نزور قصة تاريخ وطنية يحكيها هذا المتحف، أعتز بالوالد محمد الأحمد السديري، وكنت محظوظا بأن عاصرته في طفولتي وشبابي».
وأضاف: «هو من الشخصيات المهمة التي كان لها دورها في مرحلة تأسيس المملكة وثقة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن بالرجال كانت فيهم وفي غيرهم، حيث انتشر رجال هذه الدولة المخلصون لخدمة وطنهم في تأسيس وتعزيز وحدة هذه البلاد وجمع شمل الناس».
وأضاف رئيس هيئة السياحة: «خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالذات له علاقة وطيدة وقوية جدًا مع الخال محمد بن أحمد السديري، ومع الأخوال الذين كانوا منتشرين في أكثر من 20 منطقة في المملكة ومناطق حدودية، حيث خدموا بعيدًا عن أسرهم وأسهموا في ترسيخ الدولة. أنا أذكر الوالد تركي بن أحمد السديري أكبر أبناء أحمد محمد السديري، بدأ مع الملك عبد العزيز في حياته الأولى، وشاركه جهود التوحيد والتأسيس وخدم كل المناطق».
وقال الأمير سلطان بن سلمان إنه كان مع والده الملك سلمان بن عبد العزيز قبل حضوره لافتتاح المتحف، وإن ما تحدث به عن خاله الأمير الراحل محمد السديري وعن الأخوال وغيرهم من الناس استوحاه من الملك سلمان، الذي قال له إن «هذه الدولة لم تقم على شخص واحد، ولم تقم على مجموعة، لكن قامت بجهد جميع المواطنين وتكاتفهم وتلاحمهم، ولا تستمر الدولة اليوم إذا تفكك هذا العقد لا قدر الله».
وبيّن رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين تعمل على ترميم القرى التراثية التي كانت مهجورة والتي خرج منها الأجداد الذين وحدوا الجزيرة العربية، مبينًا أن الهيئة تعمل على مشاريع كثيرة، منها دعم كبير للمتاحف الخاصة التي تعد اليوم متاحف وطنية.
وأكد عزم الهيئة إنشاء منظومة من المتاحف الجديدة تبلغ 11 متحفًا في مختلف المناطق السعودية. مبينًا أن الهيئة أنهت الإعداد والتصاميم لعدد من متاحف التاريخ الإسلامي، حيث تنتظر التمويل للبدء في إنشائها.
وكان في استقبال الأمير سلطان بن سلمان لدى وصوله إلى مقر الحفل، يزيد السديري، والشيخ حمود آل خليفة سفير البحرين لدى المملكة، وعدد من الشخصيات والمهتمين بالتراث، قبل أن يتجول في أنحاء المتحف والاطلاع على ما يحتويه من صور ومعروضات.
ويضم المتحف بعض الوثائق التاريخية، والمقتنيات التراثية الخاصة بالأمير الراحل الشاعر محمد الأحمد السديري، ويشتمل على سبع قاعات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة