الملكة إليزابيث تشارك في مقطع تمثيلي مع الأمير هاري وآل أوباما

الملكة إليزابيث تشارك في مقطع تمثيلي مع الأمير هاري وآل أوباما

ترويجًا لدورة ألعاب «إنفيكتوس» للجنود الجرحى
الأحد - 23 رجب 1437 هـ - 01 مايو 2016 مـ

بعد أن شاركت في مقطع تمثيلي مع العميل جيمس بوند (الممثل دانيل كريغ) خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية في لندن عام 2012، ظهرت الملكة إليزابيث في مقطع قصير مع حفيدها الأمير هاري للترويج لدورة الألعاب للجنود المصابين «إنفيكتوس» التي أسسها الأمير بعد عودته من أفغانستان، حيث شارك مع القوات البريطانية هناك في العمليات الحربية.

جاء المقطع ليحقق انتشارًا كبيرًا على «تويتر»، وخلال المقطع نرى الأمير هاري وهو يستعرض مع جدته الملكة كتيبًا حول الألعاب التي ستقام في فلوريدا هذا العام، وعندها تعلن نغمات على الجوال الخاص عن وصول رسالة، وليست أي رسالة فهي من ميشيل أوباما. يقول هاري: «رسالة من ميشيل، أتريدين مشاهدتها معي؟»، وعند عرض المقطع يبدو الرئيس الأميركي وزوجته ميشيل مع ثلاثة من الجنود، تبادر ميشيل: «الأمير هاري، هل تذكر عندما عرضت علينا التحدي والمشاركة في دورة (إنفيكتوس؟)»، يضيف أوباما: «كن حذرا بخصوص ما تتمناه». وعندها يتقدم أحد الجنود للأمام ويشير بيده كمن يلقي القفاز في وجه غريمه قائلا «بووم!»، ويأتي رد فعل الملكة مصحوب بابتسامة وهي تسخر من التحدي الأميركي، «أحقيقي هذا؟ أرجوك!» عندها يلتفت هاري للكاميرا مقلدًا الجندي الأميركي في حركة يده راميًا بالقفاز في إشارة إلى قبوله للتحدي، ويعلق «بووم!».

واستغرق الإعداد للمقطع أسابيع قبل زيارة أوباما لبريطانيا الأسبوع الماضي وتناوله العشاء في قصر كنزنغتون مع الأمير ويليام ودوقة كمبريدج كيت والأمير هاري. وتم تصوير المقطع في قلعة وندسور الأربعاء الماضي.

وسيصل الأمير هاري إلى فلوريدا يوم الخميس المقبل لتشجيع الفريق البريطاني في الدورة الرياضية المخصصة للمصابين من الجنود. وعلق في حديث لمحطة تلفزيون أورلاندو: «أرى أن هذه تجربة مشحونة بالعواطف، لن يشعر المتفرج ولو للحظة واحدة خلال المباريات بالشفقة على هؤلاء الرجال، لم تُقَم الدورة من أجل ذلك». وأكد هاري أن السيدة الأولى ميشيل أوباما التي حضرت افتتاح الدورة الأولى من «ألعاب إنفيكتوس» في لندن عام 2014، ستكون حاضرة أيضًا في الافتتاح الذي يغني فيه الفنان جيمس بلنت ويظهر من خلاله الممثل مورغان فريمان.

وسيشارك في هذه الدورة 500 جندي سابق من عدد من بلدان العالم منها، إلى جانب بريطانيا والولايات المتحدة، إيطاليا وألمانيا وأستراليا وأستونيا والأردن وأفغانستان. وسيتنافس المشاركون في عشرة فعاليات منها الرماية والتجديف وحمل الأثقال والكرة الطائرة جلوسًا، والسباحة وألعاب القوى والرغبي والتنس.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة