64 قتيلاً في معارك بين الفصائل المقاتلة والأكراد في شمال حلب

64 قتيلاً في معارك بين الفصائل المقاتلة والأكراد في شمال حلب

نظام الأسد يتجه لشن هجوم نحو منطقة مثلث الموت بدعم من الميليشيات الإيرانية
الجمعة - 21 رجب 1437 هـ - 29 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13667]

قتل 64 مقاتلا من الفصائل المعارضة والأكراد في معارك بمحيط مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي في شمال سوريا.
وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية، إن «53 مقاتلا من الفصائل المقاتلة، وغالبيتها إسلامية، و11 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية، قتلوا خلال معارك بدأت (الأربعاء) وانتهت (الخميس) في محيط تل رفعت في ريف حلب الشمالي».
وأشار عبد الرحمن إلى أن «غالبية جثث مقاتلي الفصائل في يد وحدات حماية الشعب الكردية، وتم عرضها في مدينة عفرين الواقعة تحت سيطرة الأكراد في ريف حلب الشمالي الغربي». وأوضح أنها «الحصيلة الأكبر لقتلى الفصائل في معارك ضد الأكراد».
واندلعت المعارك، وفق عبد الرحمن، إثر هجوم شنته الفصائل المقاتلة، وبينها «أحرار الشام» و«فيلق الشام»، شمال تل رفعت، في محاولة لاستعادتها من قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف فصائل عربية وكردية، على رأسها وحدات حماية الشعب الكردية.
وسيطرت قوات «سوريا الديمقراطية» في منتصف شهر فبراير (شباط) الماضي على مدينة تل رفعت، التي كانت تعد أحد معاقل الفصائل المعارضة في ريف حلب الشمالي.
واستغلت قوات «سوريا الديمقراطية» حينها هجوما واسعا لقوات النظام السوري في ريف حلب الشمالي، لتتقدم على حساب الفصائل المقاتلة والإسلامية في المنطقة، وتسيطر على مناطق عدة، بينها مدينة منغ ومطارها العسكري وتل رفعت.
في جنوب سوريا، اندلعت اشتباكات بين كتائب معارضة وقوات الأسد في عدة مناطق بمحافظة درعا، أمس، في الوقت الذي شنت فيه طائرات النظام غارات جوية على المحافظة، هي الأولى منذ سريان الهدنة المنهارة.
وأفاد مراسل الهيئة السورية للإعلام بأن فصائل المعارضة تصدت لمحاولة قوات الأسد التسلل باتجاه بلدة كفر ناسج في ريف درعا الشمالي الغربي، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين بالأسلحة المتوسطة، ما أدى إلى مقتل عنصرين على الأقل من قوات الأسد وجرح آخرين.
كما جرت اشتباكات بين الفصائل وقوات الأسد على أطراف حي المنشية بدرعا البلد، تزامنت مع قصف مدفعي من قبل الأخيرة على الأحياء المحررة بدرعا البلد.
ونشر موقع «شبكة شام» أن نظام الأسد يتجه لشن هجوم نحو منطقة مثلث الموت الاستراتيجية «نقاط اجتماع محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة» بدعم من الميليشيات الإيرانية، حيث نقل ناشطون عن شهود عيان قولهم إنهم شاهدوا حافلات ترفع علم إيران ومحملة بعناصر وقادمة من العاصمة دمشق باتجاه مثلث الموت.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة