الأمن الإسرائيلي يقتل رجلا وامرأة فلسطينيين بين القدس والضفة الغربية

الأمن الإسرائيلي يقتل رجلا وامرأة فلسطينيين بين القدس والضفة الغربية

الأربعاء - 19 رجب 1437 هـ - 27 أبريل 2016 مـ رقم العدد [ 13665]

قتل رجل وامرأة فلسطينيان برصاص قوات الامن الاسرائيلية صباح اليوم (الاربعاء)، عند حاجز قلنديا العسكري بين القدس والضفة الغربية المحتلة، بعد اقترابهما منه بشكل "أثار شكوك رجال الأمن"؛ حسبما ادّعت الشرطة الاسرائيلية.

من جهّتها، قالت لوبا سمري المتحدثة باسم الشرطة في بيان، إنّ ضباطا وافرادا من حرس الحدود رأوا رجلا وامرأة (فلسطينيين)، يتقدمان بالمسار المعد لعبور السيارات، وإنّ المرأة كانت تسير ويدها داخل حقيبتها وإلى جانبها سار الرجل واحدى يديه وراء ظهره "وكأنه يخفي شيئا، ما اثار شكوك رجال الامن". وأضاف البيان أنّ "القوات أمرتهما بالتوقف والقاء ما يحملانه عدة مرات، دون جدوى". وتابع، أنّ المرأة "توقفت وتراجعت عدة خطوات إلى الخلف مع المشتبه، وفجأة عاودا التقدم". فيما لم يصب أي حارس أمن اسرائيلي.

من جانبها، ذكرت مراسلة لوكالة الصحافة الفرنسية في الموقع، أنّها رأت فلسطينيين ممددين على الارض.

في المقابل، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إنّ الشابة تدعى مرام ابو اسماعيل وتبلغ من العمر 23 سنة، من قرية بيت سوريك. كما أفاد علاء، وهو شاهد عيان قرب الحاجز للوكالة، أنّ "الشرطة صرخت عليهما وطلبت منهما الرجوع إلى الخلف، وبدا أنّهما لم يعرفا ماذا عليهما أن يفعلا". وأضاف "اطلقوا النار على الفتاة أولا ثم بدا أنّ الرجل لم يعرف ماذا يفعل، وحاول العودة إلى الوراء؛ ولكنهم اطلقوا النار عليه أيضا".

وألقى الجنود بعدها الغاز المسيل للدموع لتفريق الناس، واغلقوا الحاجز.

والجدير ذكره، أنّه منذ الاول من اكتوبر (تشرين الاول)، قتل 203 فلسطينيين بينهم عربي اسرائيلي واحد في أعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين واسرائيليين، واطلاق نار، ومحاولات وعمليات طعن، قتل فيها أيضا 28 اسرائيليًا إضافة إلى أميركي واريتري وسوداني، حسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة