«عطور» للموسيقى تفتتح أيام قرطاج

«عطور» للموسيقى تفتتح أيام قرطاج

الاثنين - 4 رجب 1437 هـ - 11 أبريل 2016 مـ

افتتح عرض «عطور» للموسيقي التونسي محمد علي كمون الدورة الثالثة لأيام قرطاج الموسيقية ليلة أول من السبت. و«عطور» آخر أعمال المؤلف والملحن وعازف البيانو التونسي كمون، وهي مزيج من الموسيقى التونسية التقليدية وموسيقى الجاز والموسيقى السيمفونية والفنون البصرية ومستلهمة من الخصوصية الموسيقية التونسية بكل نكهاتها.
وتكون العرض من 4 مقدمات موسيقية شكلت رحلة في الخيال و4 أغان من التراث التونسي امتزجت فيها الأصالة مع الحداثة. ويتنافس على جائزة التانيت الذهبي لأيام قرطاج الموسيقية 12 عملاً موسيقيًا من تونس والمغرب وبنين والسنغال.
وقالت سنيا مبارك وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث في كلمة الافتتاح، إن أيام قرطاج الموسيقية «احتفاء بالموسيقى التونسية ثراء وانفتاحًا وأصالة وحداثة وتراثًا وتجريبًا».
وأضافت أن «صالون الصناعات الموسيقية واللقاءات التي ستعقد مع المحترفين في ترويج وتسويق الموسيقى خطوة على درب فتح أسواق جديدة للموسيقى التونسية وانتشارها عالميًا وحفظ تراثها وتطوير ثقافتها وفنها».


اختيارات المحرر

فيديو