بري لـ «الشرق الأوسط»: انتخابات الرئاسة اللبنانية .. في الثلاجة

بري لـ «الشرق الأوسط»: انتخابات الرئاسة اللبنانية .. في الثلاجة

رفض الربط بين الاستحقاق الرئاسي والتطورات الإقليمية المحيطة بلبنان
الثلاثاء - 23 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 02 فبراير 2016 مـ
رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري

استبعد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري حصول تطورات إيجابية في ملف الانتخابات الرئاسية اللبنانية، على الرغم من وجود مرشحين أقوياء لهذه الانتخابات.

واعتبر بري في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن موضوع الانتخابات الرئاسية أصبح «في الثلاجة» في الوقت الراهن بعد التطورات الأخيرة التي نشأت عن ترشيح القوات اللبنانية لرئيس تكتل التغيير والإصلاح العماد ميشال عون للرئاسة بعد ترشيح رئيس تيار المستقبل (رئيس الحكومة السابق) سعد الحريري للنائب سليمان فرنجية. ورفض الربط بين موضوع الانتخابات والتطورات الإقليمية الجارية في محيط لبنان، وتحديدا في سوريا.

ورد الرئيس بري في تصريحات على الذين يأخذون على ترشيح فرنجية أنه تم من قبل المسلمين، معتبرا أن {هذا الكلام لا محل له من الإعراب وخارج عن النص تماما}. وقال: «لقد وضعتمونا منذ البداية أمام خيارات محدودة فحصرتم الترشيح لهذا الموقع بأربعة دون غيرهم، وهذا في حد ذاته انتقاص من الديمقراطية ومن دور مجلس النواب, حيث يجب أن ينزل النواب للتصويت لمرشحهم ومن يفوز يكون الرئيس». وفي كلام بري إشارة إلى حصر الترشيح بمن سموا «الأقوياء الأربعة» أي قادة الأحزاب المارونية الأساسية في لبنان.

وحول ما إذا كانت مسألة الانتخابات الرئاسية تتعلق بسلة ما يريدها حزب الله من أجل المضي في الانتخابات الرئاسية، قال الرئيس بري: «السيد نصر الله تخلى عن السلة، لكنني مستمر فيها وأضعها على طاولة الحوار» مشيرا إلى أنه عمل جاهدا من أجل تفعيل العمل الحكومي وإعادة إطلاق الحكومة.

واستغرب بري الحملة التي هدفت إلى الإيحاء بأن حركة «أمل» التي يرأسها تابعة لـ«حزب الله» وأن الحزب يستعملها للتغطية على عدم رغبته في ترشيح عون. وقال بري: «جعجع يجلس فوق (في مقره في بلدة معراب الجبلية) ويتسلى بنا، بعد أن بات عاجزا عن أن يهاجم الجنرال عون كما اعتاد سابقا».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة