مهرجان الأقصر للسينما يكرم الفنانة لبنى عبد العزيز

مهرجان الأقصر للسينما يكرم الفنانة لبنى عبد العزيز

نجحت في تقديم شكل مختلف للبطلة
الاثنين - 22 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 01 فبراير 2016 مـ
الفنانة لبنى عبد العزيز

احتفلت إدارة مهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية بالفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز الرئيس الشرفي للمهرجان وقامت بتكريمها. وقال الناقد نادر عدلي، خلال ندوة تكريمها، إن اختيار لبنى عبد العزيز بمثابة حدث ثقافي أكثر منه حدثا فنيا لما قدمته من أعمال بارزة في تاريخ السينما المصرية، مشيرا إلى أنها نجحت في تقديم شكل مختلف للبطلة في السينما.
وكشفت لبنى عن أنها كان من المفترض أن تقدم فيلم «خلي بالك من زوزو» بدلا من الفنانة الراحلة سعاد حسني إلا أنها رفضت الشخصية وكان الفيلم وقتها اسمه بنت العالمة.
وقالت لبنى إن بدايتها الفنية شهدت ترددا كبيرا قبل أن تقتحم السينما بأفلام تتحدى بها نفسها لتترك بصمة في كل دور تقدمه، مشيرة إلى أنها كانت تتدخل في كل تفاصيل العمل ليخرج في أفضل صورة.
وأضافت لبنى أنها لم تجد أي اعتراض من أسرتها لأنها كانت تعمل بالإذاعة المصرية منذ طفولتها، مشيرة إلى أن حياتها مليئة بالكثير من التحديات التي نجحت في اجتيازها.
وأشارت لبنى إلى أنها رفضت العمل مع عدد كبير من المخرجين منهم المخرج الراحل يوسف شاهين لأنها كانت تبحث دائمًا عن تقديم كل ما هو جديد ومميز في السينما والمسرح لأنها ترى أن الجمهور هو رصيد أي فنان وليس أي شيء آخر.
وأشارت لبنى إلى أن الفن في حياتها هواية وليس احترافا، موضحة أنها لم تتردد في البعد عن الفن لتحقيق استقرار أسري لابنتيها.
وكشفت لبنى عن أنها صاحبة فكرة فيلم عروس النيل لأنها كانت ترغب في تقديم عمل يعبر عن الشخصية المصرية مثل السينما الأميركية، مشيرة إلى أنها استمتعت بالعمل مع الفنان رشدي أباظة لأنه من أفضل الرجال الذين قابلتهم لما يتمتع به من موهبة وخفة ظل، موضحة أن التوافق بينهما جعلها تعمل معه في خمسة أفلام.
وقال الفنان محمود حميدة إن الفنانة لبنى عبد العزيز هي أيقونة السينما المصرية وطالبها بتقديم فيلم وثائقي عن الأقصر لأنها أهم شخص تعلق به المواطن في السينما لما تملكه من ملامح مصرية خالصة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة