انطلاق مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف

انطلاق مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف

بتكريم فاطمة الوكيلي وداود عبد السيد
الأحد - 21 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 31 يناير 2016 مـ

كرم مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف في حفل افتتاح دورته الحادية والعشرين الليلة قبل الماضية السيناريست والممثلة والإعلامية المغربية فاطمة الوكيلي، والمخرج المصري داود عبد السيد، بحضور عدد مهم من الفنانين العرب والأجانب، يمثلون مختلف المدارس السينمائية العالمية، وجمهور غفير من عشاق الفن السابع.

وتتبارى على جوائز المهرجان، الذي ينظم تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، ويستمر حتى الخامس من فبراير (شباط) المقبل، 14 فيلما تمثل 16 دولة. كما سيتم عرض 11 شريطا وثائقيا و7 أفلام مبرمجة ضمن نافذة سينما العالم، فضلا عن 6 أفلام مغربية ضمن فقرة سينما المغرب.

وتترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للمهرجان الممثلة الرومانية كريستينا فلوتور، التي سبق أن فازت بالسعفة الذهبية لأفضل ممثلة بمهرجان «كان» السينمائي سنة 2012، رفقة كوسميا ستراتال عن دوريهما في فيلم «ما وراء التلال»، للمخرج كريستيان مونجيو.

وتضم اللجنة الفنان التشكيلي المغربي أحمد جاريد، والمنتج السينمائي الأميركي دون سميث، والصحافية الفرنسية والمديرة الفنية المسؤولة عن البرمجة السينمائية في مجموعة من المهرجانات أنتونيا نعيم، والكاتب والمخرج السينمائي الكاميروني باسيك إميل، ومديرة مهرجان إسطنبول السينمائي التركية أزايلزي طان.

ويشارك المغرب بأحد عشر فيلما، وتشهد المسابقة الرسمية عرض فيلمين مغربيين، هما «جوع كلبك» لهشام العسري، الذي عرض في نهاية حفل الافتتاح بمسرح محمد الخامس، و«إطار الليل» لطالا حديد، في الرابع من فبراير بقاعة سينما النهضة.

وجرى أمس لأول مرة في المغرب عرض فيلم «ثقل الظل» لمخرجه حكيم بلعباس.

وبمناسبة تكريم الصحافية والممثلة والسيناريست المغربية فاطمة الوكيلي، سيتم عرض فيلم «نساء ونساء» لسعد الشرايبي بقاعة الفن السابع.

كما برمج القائمون على المهرجان ستة عروض بمسرح محمد الخامس في الرباط لأفلام مغربية روائية طويلة، ويتعلق الأمر بـ«عايدة» للمخرج المغربي إدريس المريني، و«البحر من ورائكم» لهشام العسري، و«كريان بوليوود» لياسين فنان، و«تصنت لعظامك» للتيجاني الشريكي، و«ميلوديا المورفين» لهشام أمل، و«جوق العميين» لمحمد مفتكر.

وبخصوص الأفلام الوثائقية، اختير الفيلم المغربي «الريف 59/1958» لطارق الإدريسي للمشاركة في فقرة عروض الأفلام الوثائقية، إلى جانب أفلام أخرى من فلسطين، وإيطاليا، والبرازيل، وفرنسا، والجزائر، وسويسرا، وجمهورية الدومينيكان.

وعلى هامش المهرجان، ينشط ثلة من الفنانين والأساتذة الباحثين والنقاد السينمائيين المغاربة في العديد من ندوات ولقاءات المهرجان، إذ يشارك في ندوة حول «دور الموسيقى في إبداعية الفيلم» عبد العزيز بن عبد الجليل، وأحمد العلوي، وكمال كمال، وأحمد عيدون، ويونس ميكري، وعبدو المسناوي.

ويشارك في لقاء حول سينما بازوليني الناقد سعيد المزواري، والباحث عبد العالي معزوز من المغرب، إلى جانب الشاعر العراقي شوقي عبد الأمير، الذي عاش تجربة مع بازوليني أثناء تصوير أحد أفلامه باليمن، والإيطالي فيديريكو ميكالي المتخصص في سينما بازوليني.

ويؤطر الباحث عبد الرزاق الزاهير ندوة حول شعرية السينما، يشارك فيها محمد طروس وعبد العالي معزوز، بينما ينشط المخرج عز العرب العلوي درسا في السينما يقدمه المخرج المصري داود عبد السيد، بالمعهد العالي لمهن المسموع والمرئي والسينما.

وتشهد فعاليات المهرجان تنظيم لقاءين مفتوحين بالمعهد العالي لمهن المسموع والمرئي والسينما، يسيرهما الناقد المغربي فؤاد سويبة، الأول مع المخرج المغربي هشام العسري، والثاني مع المخرج حكيم بلعباس.

يذكر أن مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف الذي تنظمه جمعية مهرجان الرباط للثقافة والفنون لأزيد من ربع قرن يشكل فضاء فنيا وثقافيا رحبا لعدد من الفعاليات السينمائية العربية والدولية من أجل تبادل الخبرات والتجارب الفنية وتكريس حوار الثقافات.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة