معرض الفرس في الجديدة يتوج فارسا سعوديا بجائزة العاهل المغربي

معرض الفرس في الجديدة يتوج فارسا سعوديا بجائزة العاهل المغربي

احتفى بالفرس كل حسب زاويته الفنية والمعرفية فكرا وممارسة
الثلاثاء - 4 ذو الحجة 1434 هـ - 08 أكتوبر 2013 مـ

شهدت مدينة الجديدة (جنوب الدار البيضاء) الليلة قبل الماضية، اختتام فعاليات الدورة السادسة لمعرض الفرس، التي نظمت بين 2 و6 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي تحت شعار «الفرس أداة للإشعاع الحضاري للمغرب»، حيث عرف المعرض حضور نحو 250 ألف زائر من مختلف الفاعلين في مجال عالم تربية الخيول، المغاربة والأجانب أو المشاركين أو العموم، وساهم في إبراز موروث تربية الخيول بالمغرب وإشعاع فنون الفروسية التقليدية ومختلف الحرف المتعلقة بالفرس على المستوى الدولي.

وكانت منافسات الجائزة الكبرى للعاهل المغربي الملك محمد السادس، آخر ما اختتمت به الدورة السادسة لمعرض الفرس، برسم المرحلة الثالثة والأخيرة من النسخة الرابعة للدوري المغربي الملكي الدولي للقفز على الحواجز، التي احتضنتها حلبة «للا مليكة» بالجديدة على مدى ثلاثة أيام، حيث ظفر بالفوز الفارس السعودي عبد الله وليد الشربتلي رفقة الفرس «إيكسكلوزيف» في أعقاب الجولة الثانية التي عرفت مشاركة 12 فارسا، وسلم له الجائزة الأمير مولاي رشيد، فيما عادت المراكز الأربعة الموالية (على التوالي) للإيطالي روبيرتو أريولي ممتطيا «فيبير»، والسويسرية باشلير راشيل رفقة الفرس «شيري بوسلوندوف»، والمغربي عبد الكبير ودار صحبة الفرس «كويكلي دي كريسكير»، والإيطالي روبيرتو توركيتو ممتطيا «باريتو»، كما سلم الأمير جائزة النسخة الرابعة للدوري المغربي الملكي الدولي 2013 للقفز على الحواجز، للفارس المغربي عبد الكبير ودار.

وفاز الحصان «أبولو» من المغرب يوم الجمعة الماضي بالمباراة الدولية للخيول العربية الأصيلة، وحصل على لقب أجمل حصان عربي (سبع سنوات فما فوق) واستحق الميدالية الذهبية، فيما عادت الميداليتان الفضية والبرونزية للمسابقة على التوالي للحصانين «أنهوا نوريو» و«إيستا إسبلانان» من فرنسا، وآلت الميدالية الذهبية لمسابقة الخيول البالغة من العمر سنتين للمهر «ماجور الخالدية» من السعودية، في حين كانت الميدالية الفضية من نصيب المهر «بريق الخالدية» وهو من السعودية أيضا. أما الميدالية البرونزية فنالها المهر «هاميلا ياشا» من فرنسا، وبالنسبة للمسابقة الخاصة بالفرسات البالغة من العمر أربع سنوات فما فوق، فكان الفوز فيها للفرس «لجاميليا الزبير» من السعودية، فيما أحرزت الفرس «جميلة بوزنيقة» الميدالية الفضية والفرس «العفورية» (السعودية) الميدالية البرونزية، وعاد لقب المباراة الدولية في فئة المهرات البالغة سنة إلى ثلاث سنوات لـ«ميرا الخالدية» من السعودية، فيما فازت كل من «أم الجيانية» و«أنسومبل دا» على التوالي بالميداليتين الفضية والبرونزية.

وشهد اليوم التالي فوز الحصان «أنوار بوزنيقة» بالكأس الثانية للمربين المغاربة للخيول العربية الأصيلة، حيث نال الميدالية الذهبية لمسابقة القوام والجمال، التي أقيمت حسب قوانين المنظمة العربية للحصان العربي، فيما عادت الميداليتان الفضية والبرونزية للحصانين «أبو سيفالو» و«هيرو»، وكلاهما في ملكية البشير تابشيش.

وفي صنف المهور البالغة من العمر ثلاث سنوات، كانت الميدالية الذهبية من نصيب الحصان «بامنصور» في ملكية سلمان عربيان، أما المسابقة الخاصة بالفرسات البالغة من العمر أربع سنوات فما فوق، ففازت بها الفرس «مرجانة بوزنيقة»، وعاد لقب كأس المربين في فئة المهرات البالغة من العمر سنة واحدة للمهرة «ضياء بوزنيقة» وهي في ملكية الحريسة الملكية، وعرفت هذه التظاهرة التي أشرف عليها طاقم تحكيم دولي، توزيع الجوائز على المتوجين بحضور صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، رئيس المنظمة العربية للحصان العربي.

ويشار إلى أن معرض الفرس في الجديدة، بات يعكس غنى وعراقة التقاليد المغربية في مجال الفروسية، إذ يحظى الفرس في تاريخ المغاربة ويومياتهم بأهمية كبرى، وبعد قطر والمجر وفرنسا، حلت تركيا هذه السنة ضيف شرف على المعرض في دورته الحالية، باعتبار التقاليد العريقة التي يتوفر عليها هذا البلد في مجال الفروسية.

وشكل موضوع الفرس، الذي حظي باهتمام جميع المغاربة على مر العصور، موضوع لوحات فنية ومجسمات وحديد مطروق احتضنها رواق خاص بمعرض الفرس بالجديدة من إبداع فنانين تشكيليين، من ضمنهم أحلام لمسفر والأزهر وبنجكان والزبير وقلمون والأمين ووردان وآخرون، بينما اختلفت أساليب التعبير بمختلف التقنيات التي اعتمدها كل فنان لملامسة هذا الموضوع، حمل كل عمل حكاية عن الفرس سندها إما مرجع تاريخي أو لحظة عابرة إلى جانبه. كما شكل المعرض الجماعي أرضية لتوحيد الرؤى الفنية والاحتفاء بالفرس كل حسب زاويته الفنية والمعرفية فكرا وممارسة.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة