بدء محاكمة غباغبو رئيس ساحل العاج السابق بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

بدء محاكمة غباغبو رئيس ساحل العاج السابق بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية

بعد 5 سنوات من أعمال عنف أودت بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص
الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 28 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13575]

تبدأ المحكمة الجنائية الدولية اليوم (الخميس) محاكمة رئيس ساحل العاج السابق لوران غباغبو بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بعد خمس سنوات من أعمال عنف أودت بحياة أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وغباغبو البالغ من العمر 70 عاما هو أول رئيس سابق يمثل أمام المحكمة مع زعيم الميليشيا شارل بلي غوديه (44 عاما) وكلاهما متهم بالضلوع في جرائم قتل واغتصاب واضطهاد خلال الأزمة التي نجمت عن رفض غباغبو بنهاية 2010 التخلي عن السلطة للحسن وتارا بعد الانتخابات الرئاسية.

أوقعت أعمال العنف 3 آلاف قتيل خلال خمسة أشهر ثم اعتقل غباغبو في أبريل (نيسان) 2011 بعد عدة أيام من تدخل قوة ليكورن الفرنسية.

تبدأ الجلسة في التاسعة والنصف صباحا (8:30 بتوقيت غرينتش) بحضور ممثلي 726 ضحية وتتحدث خلالها مدعية المحكمة فادو بنسودة وفريقها. ويتوقع أن يترافع محامو الدفاع اعتبارا من الجمعة.

وأعلن عن تنظيم مظاهرة لأنصار غباغبو ينتظر أن يشارك فيها نحو ألف شخص أمام مبنى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي الخميس.

يتهم غباغبو بشن حملة ترهيب للاحتفاظ بالسلطة أما شارل بلي غودي فكان على رأس الميليشيا المتهمة بقتل واغتصاب المئات لإبقاء غباغبو في السلطة.

لكن المدافعين عن غباغبو يتهمون فرنسا القوة الاستعمارية السابقة بأنها وراء «المؤامرة» التي أطاحت بالزعيم القومي.

ويعتبره أنصاره بريئا ويأملون أن تكشف المحاكمة «حقيقة ما حدث» في أكبر بلد منتج للكاكاو في العالم والمحرك الاقتصادي لغرب أفريقيا.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة