السبسي في ختام زيارته للكويت: تونس تقف مع السعودية في أزمتها مع إيران

السبسي في ختام زيارته للكويت: تونس تقف مع السعودية في أزمتها مع إيران

الرئيس التونسي يوقع 5 اتفاقيات في البحرين
الخميس - 18 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 28 يناير 2016 مـ رقم العدد [ 13575]
الملك حمد بن عيسى ملك البحرين أثناء لقائه الرئيس التونسي السبسي

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قبيل مغادرته الكويت أمس متجهًا إلى البحرين إن بلاده تقف إلى جانب السعودية في أزمتها مع إيران، مؤكدًا أن ما حدث من حرق للسفارة السعودية في طهران واعتداء على ممثليتها القنصلية في مشهد يتنافى والأعراف الدولية. وأضاف السبسي في لقائه بالإعلاميين الكويتيين أن العلاقات بين تونس والكويت عميقة وتاريخية، وأن هناك رغبة صادقة للارتقاء بالعلاقات بين البلدين وتعزيز التعاون الثنائي.
ويوم أمس، استقبل الملك حمد بن عيسى ملك البحرين، الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في قصر القضيبية، وذلك بحضور الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، حيث عقد الجانبان اجتماعًا حضره رئيس الوزراء البحريني، استعرضا فيه العلاقات الثنائية والمستجدات العربية والإقليمية.
وكان الباجي قائد السبسي الرئيس التونسي قد وصل إلى البحرين في وقت سابق يوم أمس، وكان في استقباله في المطار، الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، حيث يقوم الرئيس التونسي بزيارة رسمية إلى البحرين بدعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
وجرى توقيع خمس اتفاقيات تعاون ومذكرات التفاهم بين البحرين وتونس، بحضور ملك البحرين والرئيس التونسي، شملت الجوانب الأمنية والدفاعية والصحة والنقل والبيئة.
حيث وقع الجانبان البحريني والتونسي على مذكرة تفاهم في مجال حماية البيئة والتنمية المستدامة بين حكومة البحرين والحكومة التونسية، كما جرى التوقيع على اتفاق تعاون في المجال الأمني، وقعه من الجانب البحريني الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة، وزير الداخلية، ومن الجانب التونسي، خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية.
ووقع الطرفان اتفاقية للتعاون في مجال الدفاع، وقعها من الجانب البحريني الفريق الركن يوسف بن أحمد الجلاهمة، وزير شؤون الدفاع، ومن الجانب التونسي خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية. وشملت الاتفاقيات بين البحرين وتونس، اتفاقية النقل الجوي بين البلدين، وفي المجال الصحي جرى توقيع برنامج تنفيذي لاتفاقية التعاون بين البلدين.
وحظي الرئيس التونسي باستقبال رسمي كبير، أثناء زيارته للبحرين، وألقى الملك حمد بن عيسى كلمة ترحيبية بالرئيس التونسي، مؤكدًا أهمية توقيت الزيارة، حيث قال الملك حمد بن عيسى: «بالنظر إلى ما تواجهه أمتنا العربية من مخاطر وتحديات تتطلب تكثيف أوجه التشاور المشترك، ورفع أقصى درجات التنسيق والتعاون المستمر، لمحاربة وصد التهديدات التي تستهدف استقرار المنطقة، التي تستوجب أيضًا، حسن وسرعة التعامل مع المتغيرات الدولية واحتواء تداعياتها، ووضع الحلول المناسبة لحفظ أمننا الإقليمي، وسيادة بلداننا وصون منجزاتنا الوطنية، وتحقيق آمال وطموحات شعوبنا».
وألقى الباجي قائد السبسي، الرئيس التونسي، كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره للملك حمد بن عيسى على الدعوة الكريمة لزيارة البحرين، ومنحه الملك حمد بن عيسى «وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الممتازة»، تقديرًا لجهوده في الانتقال بالعلاقات الأخوية بين البلدين إلى مستويات جديدة ومتقدمة من التعاون والتقارب، كما قدم الرئيس التونسي لملك البحرين وسام الاستقلال، ووجه له الدعوة لزيارة تونس.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة