القرضاوي نادمًا: علماء السعودية كانوا أنضج.. وفطنوا لحقيقة {حزب الله}

القرضاوي نادمًا: علماء السعودية كانوا أنضج.. وفطنوا لحقيقة {حزب الله}

دخل على خط أزمة «الإخوان»
الأربعاء - 17 شهر ربيع الثاني 1437 هـ - 27 يناير 2016 مـ
أبناء الإسكندرية يعبرون عن فرحتهم بذكرى ثورة 25 يناير أمس (رويترز)

جدد الداعية المصري يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ندمه على سنوات قضاها في محاولة التقريب بين السنة والشيعة. وشن هجوما حادا على المرجعيات الشيعية، منوها بموقف علماء السعودية الذين فطنوا مبكرا لحقيقة الأمين العام لحزب الله اللبناني, وقال ان علماء السعودية كانوا أكثر نضجا منه في موقفهم من الشيعة.

ودخل القرضاوي أمس على خط الأزمة العميقة التي تشهدها جماعة الإخوان, داعيا قادة الجماعة إلى إجراء انتخابات شاملة في الداخل والخارج، لتجاوز أزمتهم الراهنة.

وأعاد القرضاوي نشر مقطع مصور له خلال مؤتمر لنصرة الشعب السوري عقد في قطر، وبين القرضاوي الذي كان يتحدث أمام حشد من العلماء والقيادات الدينية السنية، متلفعا بعلم الثورة السورية، أن فكرة التقريب بين المذاهب صبت لصالح الشيعة ولم يستفد السنة منها شيئا, مضيفا أنه «بعد هذا العمر الطويل لم أجد فائدة من التقريب بين السنة والشيعة سوى تضييع السنة وتكسيب الشيعة، السنة لا يكسبون شيئا وهم يكسبون من ورائنا».

وفيما بدا أبرز اعتراف بعمق الانقسام في صفوف جماعة الإخوان المسلمين بمصر، دعا القرضاوي، الجماعة إلى إجراء انتخابات شاملة في الداخل والخارج، لتجاوز أزمة الإخوان الراهنة، مطالبا طرفي الصراع بوقف التراشق الإعلامي لحين إجراء الانتخابات.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة